سيارات

uber_2

بالنظر إلى أن السيارات الذاتية القيادة تتطلع الآن لتكون واحدة من وسائل النقل الأساسية في المستقبل، فهذا يعني أيضا زيادة محتملة في الإنتاجية، حيث أنه بدلا من التركيز على القيادة، يمكن للناس التركيز على العمل، والرد على الرسائل الإلكترونية، وإنهاء العروض، وكل ذلك في الوقت الذي يتم فيه نقلهم إلى وجهاتهم المحددة.

ومع ذلك، تعتقد شركة Uber بأن هذه الأنشطة يمكن أن تؤدي إلى دوار الحركة، وفي براءة إختراع جديدة تم إكتشافها مؤخرا، فيبدو أن شركة Uber بدأت فعلا بالتفكير في كيفية التخلص من ذلك. وتقول البراءة : ” مع ظهور تكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة، قد يركز الراكب على أنشطة بديلة، مثل العمل، والأنشطة الإجتماعية، والقراءة، والكتابة، والأنشطة التي تستند على المهام وما شابه ذلك. وفي الوقت الذي يتم فيه نقل المسافر، يمكن أن ينتج عدم التوازن بين التوجه المكاني والحواس إلى دوار الحركة “.

وتشمل خطة Uber تحفيز الراكب من خلال مجموعة متنوعة من الطرق، مثل وجود مقاعد تهتز عندما تفرمل السيارة، أو دوران المقاعد في السيارة وفقا لإتجاه السيارة، أو يمكن أن تكون هناك حتى أنشطة خفيفة أو مشاهد تظهر داخل السيارة لإعطاء الراكب فكرة عن ما تخطط السيارة للقيام به، مثل الدوران أو زيادة السرعة، أو الفرملة، وما إلى ذلك من الأمور الأخرى.

سواء أكانت هذه الطريقة ستعمل أم لا، فلا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به مع السيارات الذاتية القيادة، ولكن بعدما طلبت 24 آلف سيارة جديدة من شركة Volvo، فلا شك أن شركة Uber مهتمة فعلا بجعل السيارات الذاتية القيادة جزءًا من خططها المستقبلية.