ألعاب إلكترونية

switch

منذ أن صدر جهاز Nintendo Switch، جهاز الألعاب الهجين ما بين المنزلي و المحمول من شركة ننتندو اليابانية، و هو يحظى بإقبال كبير للغاية، و لم تنجح شركة ننتندو على مدار العام في سد الطلب على الجهاز. في آخر تقريرٍ مالي لها أكدت شركة ننتندو أنها قد تمكنت من بيع 7.6 مليون جهاز إلى المتاجر حول العالم، و ذلك حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي، أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد ظفرت بأكثر من مليوني جهاز من هذه الأجهزة.

Mat Piscatella مُحلل وكالة NPD المختصة في رصد مبيعات السوق الأمريكي، أكد بأنه يتوقع أن يكون العام القادم ناجحاً للغاية هو الآخر، بالذات في حال صدور لعبة Pokemon الجديدة، و في حال حصول ذلك فإن مبيعات السويتش قد تُشكل 40% من مبيعات أجهزة الألعاب في السوق الأمريكي، وفقاً لتوقع المحلل.

مُحلل NPD ذكر بأن الجهاز يبيع برتم أسرع من الوي، أنجح الأجهزة المنزلية في تاريخ شركة ننتندو، و عندما سُئل حول قلة شحنات الوي و تأثيرها السلبي على مبيعات ذلك الجهاز الذي انتهى به المطاف ليتجاوز 100 مليون جهاز مُباع، ذكر بأن البيانات تبقى بيانات و المبيعات تبقى مبيعات في نهاية المطاف، و لا يُمكن معرفة كيف كانت المقارنة ستنتهي لو نجح أي من الجهازين في سد الطلب.