Web

net-net

تُثير قضية حيادية الانترنت (net neutrality) ضجيجاً كبيراً في الولايات المتحدة الأمريكية حالياً، و ربما في مختلف أنحاء العالم نظراً للتأثيرات المتوقعة و التبعات لهذه القضية على مختلف الأنحاء العالمية. مصطلح حيادية الانترنت يعني أن البيانات على شبكة الانترنت يجب أن تُعامل بسواسية تامة، فلا فرق بين بيانات و أخرى، و لا يحق لمزودي خدمة الانترنت التحكم في هذه البيانات أو كيفية استعمالها على سبيل المثال.

المسؤول عن ضمان حيادية الانترنت هي هيئة الاتصالات الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية FCC، و هذه الهيئة ستطرح التصويب لإلغاء حيادية الانترنت، و تصنيف الانترنت كخدمة معلومات و ليس خدمة اتصالات، مما سيزيد سلطة مزودي خدمة الانترنت بصورة هائلة، و سيُصبح بمقدورهم على سبيل المثال منح سرعة أعلى لبعض الخدمات/المواقع دون غيرها، أو حتى حجب محتويات معينة عن المستخدمين إن شاؤوا.

ردة الفعل تجاه هذا الأمر كانت غاضبة للغاية من الشارع الأمريكي، إلا أن هيئة الاتصالات الفيدرالية عازمة على عدم التراجع عن موقفها على ما يبدو، إذ أن رئيس الهيئة الحالي Ajit Pai لا زال مصرّاً أن الانترنت ليس خدمة اتصالات.

حسناً، كيف ستنتهي هذه القضية الشائكة؟ سنعرف ذلك قريباً.