من هنا وهناك

DJI Inspire 2

قبل عدة سنوات، تم إتهام الشركة الصينية Huawei من قبل الحكومة الأمريكية بتصنيعها للهواتف الذكية التي تتجسس على الولايات المتحدة لصالح الصين، ولكن هذا ما نفته شركة Huawei بشدة في وقت لاحق. وفى العام الماضى، تم اتهام شركة صينية أخرى بذلك وهي شركة ZTE، مما أدى إلى فرض قيود تجارية عليها.

ويبدو الآن أنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا عن صحيفة نيويورك تايمز، فقد تم إتهام الشركة الصينية DJI المتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار بالتجسس لصالح الصين، أو على الأقل هذا ما تدعيه وزارة الأمن الداخلي الأمريكية المعروفة بإسم ” Homeland Security “. في مذكرة حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز، كتبت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في شهر أغسطس الماضي أن شركة DJI كانت تجمع البيانات الحساسة من طائراتها بدون طيار في الولايات المتحدة وتقاسمها مع الحكومة الصينية.

وتقول المذكرة بأن شركة DJI تستهدف على ما يبدو الجيش، ومؤسسات إنفاذ القانون، والبنيات التحتية، وكلها من شأنها أن تساعد الصين على وضع خطة لشن هجمات فعلية وإلكترونية أفضل والتي ينبغي أن تشل حركة الولايات المتحدة الأمريكية. نحن نتساءل عما إذا كانت المذكرة لها علاقة مع إعلان الجيش الأمريكي في شهر أغسطس أيضا أنها ستوقف استخدام طائرات DJI بدون طيار على الفور.

كما يمكنك أن تتوقع، فقد قامت شركة DJI بإنكار تلك الإدعاءات، وتقول بأنها تستند على ” معلومات كاذبة ومضللة بشكل واضح “. وجاء في بيان الشركة : ” إن الادعاءات الواردة في البيان خاطئة بشكل كبير كموضوع وقائعي ينبغي أن تنظر اللجنة الدولية في سحبها، أو على الأقل تصحيح تصريحاتها غير المدعومة “.