تطبيقات و برامج

Shazam App

أعلنت شركة آبل اليوم أنها قامت رسميا بالإستحواذ على شركة Shazam والتي تقف وراء التطبيق الشهير للتعرف على الأغاني والذي يحمل نفس الإسم. ووفقا لموقع Recode، فيبدو أن هذه الصفقة كلفت شركة آبل نحو 400 مليون دولار أمريكي. وفي بيان مقدم لموقع The Verge، صرح المتحدث الرسمي بإسم شركة آبل بالقول :

” نحن سعداء لأن شركة Shazam وفريقها الموهوب سينضم إلى شركة آبل. Apple Music و Shazam تحظى بتناسب طبيعي، ومشاركة شغف إكتشاف الموسيقى وتقديم تجارب الموسيقى العظيمة لمستخدمينا. لدينا خطط مثيرة، ونحن نتطلع إلى الإجتماع مع Shazam عند الموافقة على إتفاق اليوم “.

المتحدث الرسمي بإسم شركة Shazam، صرح أيضا لموقع The Verge بالقول :

” نحن متحمسون للإعلان بأن Shazam قد دخلت في اتفاق لتصبح جزءا من أبل. Shazam هو من التطبيقات الأكثر تصنيفا في العالم، ويحبه الملايين من المستخدمين، ونحن لا يمكننا أن نتصور منزل أفضل لشركة Shazam لتمكيننا من مواصلة الإبتكار وتقديم السحر لمستخدمينا “.

تطبيق Shazam متوفر حاليا على العديد من منصات التشغيل بما في ذلك Android و iOS و MacOS علما أنه تم سحب التطبيق لمنصة Windows في وقت سابق من هذا العام. وكما أوضح المتحدث الرسمي بإسم الشركة، فإن Shazam هو واحد من التطبيقات الأكثر شعبية على كل منصة. حتى قبل أن تتم عملية الإستحواذ، كانت Shazam جزءًا من برمجيات آبل، فقد كان المساعد الرقمي Siri يعتمد على تكنولوجيا Shazam للتعرف على الأغاني. وبعد إتمام عملية الإستحواذ، يمكن لشركة آبل جعل وظائف Shazam متكاملة بشكل أعمق مع أنظمة التشغيل الخاصة بها، على الرغم من أنه يتعين علينا أن ننتظر لنرى ما إذا كان ذلك سيحدث بالفعل.

يمكن للمرء أيضا أن يتساءل حول ما سيحدث لتطبيق Shazam، وخاصة ذلك الموجود على منصة الأندرويد. قد لا يكون لدى شركة آبل مصلحة كبيرة في مثل هذه التطبيقات المحمولة على منصات التشغيل المنافسة، وخاصة أنها لا تجلب الكثير من المال، والشركة تهتم فقط على الأرجح بالتكنولوجيا التابعة لشركة Shazam.

المصدر.