تقرير جديد يقترح بأن العملاء يفضلون الحصول على التحديثات على حساب هواتف جديدة

- - هواتف محمولة - 282 مشاهدة

Sony-Xperia-X-Compact

إذا كان لديك هاتفك الذكي الحالي منذ سنتين أو ثلاث سنوات، وقدمت إليك فرصة إختيار إما شراء هاتف ذكي جديد أو مجرد الحصول على تحديث الأندرويد الرئيسي الأخير، فماذا سوف تختار؟ حسنا، وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا عن صحيفة نيويورك بوست الأمريكية، فيبدو أن غالبية العملاء هذه الأيام يفضلون الحصول على أحدث إصدارات الأندرويد بدلا من شراء هواتف جديدة.

ووفقا Jan Dawson، وهو المؤسس والمحلل الرئيسي في مؤسسة Jackdaw Research المتخصصة في بحوث السوق، فقد صرح بالقول : ” نحن نعلم جميعا أن هناك أشخاص لا يزالون يحملون هاتف ذكي عمره 4 أو 5 سنوات ولا يرون أن هناك أي سبب للترقية “. وعلاوة على ذلك، فقد أوضح بأن العملاء الذين إعتادوا على تغيير هواتفهم الذكية كل بضع سنوات ” بدأوا بتغيير سلوكهم “.

علينا أن نتساءل عما إذا كان هذا يرجع إلى حقيقة أن شركات الإتصالات في هذه الأيام لم تعد تقدم مساعدة مالية للعملاء أثناء رغبتهم في الحصول على هاتف جديد، حيث أنها بدلا من ذلك تسمح للعملاء بشراء الهاتف ودفع ثمنه على شكل أقساط على مدى 24 شهرًا.

في الحقيقة، هذا تحول مثير للإهتمام في توجهات المستهلكين إذا كان ذلك صحيحا، ولكن ما هو إعتقادكم يا رفاق؟ مع إرتفاع أسعار الهواتف الذكية الراقية هذه الأيام، وسماح شركات الإتصالات للعملاء بشراء الهواتف الذكية بالتقسيط، هل تعتقدون أن هذا يجعلكم أقل ميلا لترقية هواتفكم الذكية كل بضع سنوات؟

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا