إكسسوارات و ملحقات

Google Home Mini

من الآمن القول بأن سلسلة مكبرات الصوت الذكية Amazon Echo ساهمت في إطلاق ثورة مكبرات الصوت الذكية بسبب قدومها بشكل مسبق مع المساعد الرقمي Alexa والذي على الرغم من التنافسية العالية في سوق المساعدات الرقمية، إلا أنه تمكن من مفاجأة الجميع بمدى فعاليته. وقد أدى ذلك بشركات أخرى مثل Google لإطلاق مكبرات الصوت الذكية الخاصة بها مثل Google Home.

ومع ذلك، يبدو أنه على الرغم من محاولات المنافسين، فلا تزال شركة أمازون هي من تتسيد سوق مكبرات الصوت الذكية بفضل سلسلة مكبرات الصوت الذكية Amazon Echo التابعة لها. ووفقا للأرقام والإحصائيات الصادرة من مؤسسة Consumer Intelligence Research Partners المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شركة أمازون هي من تقود الطريق عندما يتعلق الأمر بسوق مكبرات الصوت الذكية، وعلى ما يبدو تمكنت شركة أمازون من شحن مكبرات صوتية ذكية أكثر بنحو ثلاث مرات بالمقارنة مع شركة جوجل. ويقول التقرير بأنه إعتبارًا من شهر سبتمبر، قامت شركة جوجل بشحن 7 ملايين وحدة من جهاز Google Home، في حين تمكنت شركة أمازون من شحن 20 مليون وحدة من أجهزة Amazon Echo.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذه الأرقام لا تشمل المبيعات التي تمت في يوم الجمعة الأسود وفي موسم العطلات. ومع ذلك، فإن أمازون وجوجل ليستا الشركات الوحيدة التي قررت دخول سوق مكبرات الصوت الذكية، فهناك أيضا شركة آبل التي تخطط لإطلاق مكبر الصوت الذكي HomePod في أوائل العام المقبل.

دعونا لا ننسى شركة سامسونج التي تعمل بدورها على مكبر الصوت الذكي المدعوم بالمساعد الرقمي Bixby والذي من المفترض أن يصل في وقت ما خلال العام 2018، لذلك سيكون من المثير للإهتمام أن نرى كيف سيكون أداء هذه المنتجات ضد المنتجات الأكثر رسوخا.