Web

Youtube

هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن شيء من هذا القبيل. والآن تردد مرة أخرى بأن شركة أمازون تعمل على خدمة منافسة لليوتيوب. توقيت هذا التقرير ليس من قبيل الصدفة نظرًا للإضطرابات الأخيرة بين أمازون وجوجل بسبب حظر اليوتيوب على أجهزة Amazon Echo Show و Amazon Fire TV. وقد تم مؤخرا رصد طلبين للحصول علامات تجارية جديدة من شركة أمازون تشير إلى أن الشركة تعمل ربما على خدمة منافسة لليوتيوب.

يعد اليوتيوب أكبر موقع لإستضافة الفيديوهات في العالم. هناك العديد من المواقع المنافسة ولكن اليوتيوب هو من يقود الطريق في هذا السوق بفارق شاسع جدًا. حتى لو مضت شركة أمازون قدما في خططها، فلن يكون من السهل عليها تخطي اليوتيوب.

جدير بالذكر أن شركة أمازون تقدمت إلى مكتب براءات الإختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على العلامتين التجاريتين ” Amazontube ” و ” OpenTube “. إذا كان الإسم نفسه ليس مؤشرًا جيدًا، فإن الوصف يقول بأن هذه العلامات التجارية ستكون من أجل ” الخدمات التي توفر الصوت غير القابل للتحميل والتسجيل، والمحتوى السمعي البصري عبر الشبكات اللاسلكية “.

قد يكون المرء قلقا من أن هذا الإسم قد يتسبب في مشكلة قانونية لشركة أمازون، ولكن إذا قررت شركة أمازون فعلا المضي قدما في خططها وإطلاق هذه الخدمة، فربما ستقوم الشركة بإختيار إسم مختلف لمنافسة اليوتيوب. يوضح الوصف بأن هذه الخدمة ستكون منافسة لليوتيوب. ومع ذلك، العلامات التجارية ليست دليلا كافيا للتأكد تماما من أن هذا سيحدث. لم تذكر شركة أمازون أي شيء عن خططها لإطلاق خدمة منافسة لليوتيوب حتى الآن.