محاكم

iPhone 9

في نهاية الأسبوع الماضي أفيد بأنه تم رفع إثنتين من الدعاوى القضائية ضد شركة آبل بسبب تعمد الشركة إبطاء هواتفها الذكية القديمة. ومع ذلك، يبدو أن هذه المشكلة لا تتوقف هناك لأنه إتضح الآن أنه تم رفع دعوى قضائية ثالثة ضد شركة آبل، وهذه المرة تم الإدعاء بأنه بدلا من إصلاح المشكلة، إختارت شركة آبل إبطاء هواتف iPhone بدلا من ذلك.

ووفقا لهذه الدعوى القضائية الأخيرة، فقد إتهم المدعي Keaton Harvey شركة آبل بإطلاق عبارات ” مضللة عمدًا “، حيث أنه بدلا من إستبدال البطاريات لجميع وحدات iPhone المتضررة، إختارت الشركة بدلا من ذلك إصدار تحديث لنظام التشغيل iOS يقوم أساسًا بإبطاء جميع هواتف iPhone القديمة.

وفي حالة إذا سمعت عن ذلك لأول مرة، فقد إكتشف العديد من المستخدمين بأن هواتف iPhone 6S و iPhone 6S Plus الخاصة بهم تنطفئ عشوائيًا عندما يصل مؤشر البطارية إلى أقل من 30%. وإعترفت الشركة بهذه المسألة وأطلقت برنامجا لإستبدال البطارية لعدد محدود من الوحدات المتضررة.

ومع ذلك، فإن الدعوى الأخيرة تقول بأن شركة آبل عرفت أن هذا يؤثر على إصدارات أخرى من iPhone، وليس فقط iPhone 6S و iPhone 6S Plus، ولكن بدلا من إختيار إستبدال البطاريات لهذه الهواتف قررت الشركة إبطائها. وقد أكدت الشركة مؤخرا أنها قامت بإصدار تحديث لنظام iOS 10 والذي يقوم بإبطاء هواتف iPhone، على الرغم من أن الشركة قالت بأنها قامت بذلك من أجل توفير ” أفضل تجربة إستخدام ” لعملائها.