ألعاب إلكترونية

nintendo-switch-contenu

حاليا، جهاز Nintendo Switch يملك بطاقات ألعاب بسعة 32GB فقط، وهذا هو السبب في أن شركة Bethesda قامت بتقسيم لعبة DOOM إلى جزئين. الحجم المحدود لبطاقات الألعاب هو شيء ينبغي على الشركات المطورة للألعاب واللاعبين على حد سواء التعامل معه لفترة أطول.

ووفقا للتقارير، فلن تبدأ شركة Nintendo بتوريد بطاقات الألعاب التي تبلغ سعتها 64GB حتى العام 2019، وهذا ما يعني بعد ستة أشهر من الموعد الأصلي علما أن شركة Nintendo كانت قد وعدتنا بإصدار بطاقات الألعاب هذه في منتصف العام 2018. ويقال بأن السبب وراء هذا التأخير له علاقة بـ ” المشاكل التقنية “، وشركة Nintendo تريد التأكد من أن جودة المنتج يصل إلى معاييرها قبل أن تقوم بإطلاقه.

هذا يعني بأن بعض المطورين قد يؤجلون إطلاق الألعاب الخاصة بهم والتي تتطلب مساحة تخزينية أكبر من 32GB، على الرغم أن الحجم الكبير لا يعني عادة بأن اللعبة مميزة جدًا، فلعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild على سبيل المثال تحظى بشعبية كبيرة جدًا على الرغم من حقيقة أن حجمها يبلغ 14GB فقط. لعبة DOOM تتطلب نفس القدر من المساحة، مع 9GB إضافية لخاصية تعدد اللاعبين. عندما تم إصدار NBA 2K18 في شهر سبتمبر، النسخة الفعلية كانت تتطلب 24GB إضافية من المساحة. كانت الأمور مماثلة بالنسبة للعبة WWE 2K18 بعد بضعة أشهر.

نحن فقط سوف نضطر إلى الانتظار حتى تكون شركة Nintendo مستعدة وتشعر بأن نوعية منتجها أفضل. وحتى ذلك الحين، سيتعين على المطورين والناشرين تقبل هذه الحقيقة والتعامل معها.

المصدر.