هواتف محمولة

HTC U11+

إذن كنا سنختزل العام 2017 بالنسبة لشركة HTC في كلمة أو كلمتين، فسنكتفي بقول أن العام “لم يكن جيداً” للشركة على الإطلاق، حيث استمر تراجعها التجاري، و لم تنجح في تحقيق انتعاشة في المبيعات رغم مختلف المحاولات و الجهود مع الهواتف الذكية التي أطلقتها الشركة على مدار العام، بالإضافة إلى الصفقة التي تضمنت بيع فريق لتصميم الهواتف الذكية إلى شركة Google مع التراخيص المُتعلقة بذلك. HTC أعلنت عن خسائر مالية متواصلة.

من المتوقع أن تقوم الشركة في العام القادم بتركيز جهودها على البحث و التطوير بالإضافة إلى التسويق لهاتفها الجديد الذي قد يحمل الاسم HTC U12، و تُشير بعض المصادر إلى أن هذا الهاتف قد يحمل معه شاشة بدقة 4K و معالج Snapdragon 845 و كاميرا مزدوجة.

من جهة أخرى، من المتوقع أن تقوم الشركة بإطلاق نسخة جديدة من الهاتف HTC U11+ في شهر يناير من العام الجديد.