حواسيب محمولة

intel-amd-radeon

عندما يتعلق الأمر باللعب على الحواسيب المحمولة، فعادة ما ترغب في تجربة سلسة وموثوق بها إلى حد ما، ووجود معالج رسوميات منفصل يساعد في ذلك. على مر السنين، حققت شركة Intel بعض التقدم عندما يتعلق الأمر بأداء معالجات الرسوميات المتكاملة الخاصة بها، ولكن كما قلنا، معالج الرسوميات المنفصل يكون دائمًا خيارًا أفضل إذا كنت تبحث عن تجربة أفضل.

ولكن إذا كنت تفضل عدم إنفاق الكثير من المال على حاسوب محمول للألعاب، فلا داعي للقلق لأن شركة Intel قررت التعاون مع شركة AMD على حل مشترك سيلهب حماستك. في الواقع، لقد قامت شركة Intel اليوم في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 بالكشف عن الجيل الثامن الجديد من معالجات Intel Core والتي تضم معالج الرسوميات AMD Radeon Vega M. ما يعنيه هذا هو أن هذا الحل المدمج سيسمح للشركات المصنعة للحواسيب المحمولة بإنشاء حواسيب محمولة لا تحتاج إلى وحدة معالجة منفصلة للرسوميات، وهذا ما سيؤدي في نهاية المطاف إلى إنشاء حواسيب محمولة أرق من دون التضحية بالضرورة بالأداء.

هذا الإعلان لا ينبغي أن يكون مفاجئًا إلى ذلك الحد، فقد أكدت لنا شركة Intel فعلا في أواخر العام الماضي أنها تعمل مع شركة AMD على شيء من شأنه أن ينقل تجربة الإستخدام على الحواسيب المحمولة إلى المستوى التالي. ووفقا لشركة Intel، فإن المعالجات الجديدة ستسمح بأداء أفضل، وتوفير ما يصل إلى ثلاث أضعاف معدلات الإطار مقارنة مع المعالجات المماثلة التي تم إصدارها قبل ثلاث سنوات، وأداء أفضل بنسبة 40% مقارنة مع معالجات الرسوميات المنفصلة الحالية.

لذلك إذا كانت مشكلة ضرورة الإختيار بين حاسب محمول للألعاب أو حاسوب محمول نحيف لا تزال تؤرقك، فربما هذه المعالجات الجديدة من شركتي Intel و AMD ستؤدي إلى إنشاء جيل جديد من الحواسيب المحمولة التي ستوفر لك أفضل ما في العالمين.