محاكم

iphone-8-and-8-plus-2up-100737912-orig

بعدما إعترفت شركة آبل للجميع أنها تقوم بإبطاء هواتف iPhone القديمة عمدًا، فنحن لم نتفاجأ عندما رأينا الدعاوى القضائية تنهال على الشركة من كل مكان، ولكن رؤيتنا لأكثر من 20 دعوى قضائية ترفع ضد الشركة كان مفاجئًا نوعا ما. ومع ذلك، يبدو أن هذه مجرد البداية لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من موقع MacRumors، فيبدو أن هذا العدد إرتفع ليصل الآن إلى 45 دعوى قضائية.

لنكون عادلين هذه الدعاوى القضائية ليست كلها متعلقة بقضية إبطاء هواتف iPhone، فبعض تلك الدعاوى القضائية لها علاقة بالثغرات الأمنية Meltdown و Spectre التي تم إكتشافها في الاونة الأخيرة. وفي إحدى الدعاوى القضائية المرفوعة ضد شركة آبل تمت الإشارة إلى أن شركة آبل تعرف بشأن هذه الثغرات الأمنية منذ شهر يونيو من العام 2017 على الأقل، وأنه كان ينبغي عليها مشاركة تلك المعلومات مع العموم.

وتمضي الشكوى في الإدعاء بأنه من غير المحتمل أن تكون شركة أبل قادرة على إصلاح تلك الثغرات الأمنية بشكل كامل دون أن تؤثر سلبا على أداء أجهزتها. وهذا بالفعل ما أثبته مطور في الآونة الأخيرة عندما قام بإختبار أداء iPhone 6 قبل وبعد تثبيت تحديث iOS 11.2.2 الذي يقوم نسبيا بسد الثغرة الأمنية Spectre، ليكتشف في نهاية المطاف بأن أداء الجهاز إنخفض بشكل كبير بعد تثبيت التحديث.

من خلال الجمع بين هذا والتغييرات التي أجرتها شركة آبل في الفترة الماضية على نظام iOS لإبطاء هواتف iPhone القديمة سوف تصبح هواتف المستخدمين أبطأ من أي وقت مضى، وليس من الصعب أن نرى لماذا يشعر العملاء بالإنزعاج حول هذا الموضوع.