هواتف محمولة

Soc Samsung Exynos MediaTek

صدر اليوم تقرير جديد من كوريا الجنوبية يفيد بأن شركة سامسونج شارفت تقريبًا على تطوير معالج الذكاء الإصطناعي لكل من الخوادم والأجهزة المحمولة. وسوف يمكن المعالج الجديد الشركة من تعزيز قدرات الذكاء الإصطناعي على هذه الأجهزة. ويذكر التقرير أيضا بأن شركة سامسونج تهدف إلى التفوق على معالجات الذكاء الإصطناعي المماثلة من Apple و Huawei.

كما تعلمون على الأرجح، فقد قامت كل من آبل و Huawei بإصدار هواتفها الذكية الرائدة الحالية مع وحدات خاصة لتعزيز قدرات الذكاء الإصطناعي في الهاتفين iPhone X و Huawei Mate 10 Pro على التوالي. معالجات الذكاء الإصطناعي الخاصة هذه توفر وظائف إضافية للهواتف وتحسين قدراتها مع مرور الوقت لأنها تتعلم من عادات المستخدم وتفضيلاتهم.

ويشير التقرير إلى أن شركة سامسونج وصلت بالفعل إلى المستويات التكنولوجية التي وصلت إليها آبل و Huawei في معالجات الذكاء الإصطناعي الخاصة بها، وأنها سوف تخرج مع معالج أفضل في النصف الثاني من هذا العام، ومن المفترض أن يحدث ذلك بحلول موعد صدور الهاتف Galaxy Note 9.

أشار التقرير أيضا إلى أن شركة سامسونج ستلسط الضوء على بعض قدرات الذكاء الإصطناعي للمعالج الجديد في الحدث الذي ستقوم فيه بإزاحة الستار رسميا عن الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9، والذي سيتم عقده بالمؤتمر العالمي للجوال MWC 2018 المقرر عقده في أواخر شهر فبراير المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية.

في حين لم تؤكد شركة سامسونج أي شيء عن التقدم المحرز عندما يتعلق الأمر بعملية تطوير معالجها الخاص للذكاء الإصطناعي، فقد قال مسؤول العلاقات العامة في الشركة لإحدى وسائل الإعلام الكورية الجنوبية بأنه يجري حاليا ” تطوير معالج للذكاء الإصطناعي بقيادة معهد سامسونج المتقدم للتكنولوجيا “.