Web

bitcoins-valeur-monetaire-temps-reel

العملة الإفتراضية Bitcoin كانت محط أنظار الجميع في العام الماضي، وهذا لا يبدو مستغربًا بالنظر إلى أن قيمتها في بداية العام 2017 كانت تحوم حول 800 دولار أمريكي لترتفع بعد ذلك لتصل إلى نحو 20 آلف دولار أمريكي في شهر ديسمبر من العام 2017. ومع ذلك، فقد تراجع سعر عملة البيتكوين منذ ذلك الحين ليتراوح بين 14 آلف دولار أمريكي و 17 آلف دولار أمريكي. ومع ذلك، فقد كانت هناك موجة هائلة في عالم العملات الرقمية كله في الأسبوع الماضي مما أدى بعملة البتكوين إلى خسارة أكثر من 50 في المئة من قيمتها بعدما كانت قيمتها قد بلغت 19783 دولار أمريكي في اليوم 17 من شهر ديسمبر الماضي.

في بداية اليوم كانت قيمة عملة البيتكوين تبلغ 11 آلف دولار أمريكي في معظم منصات التداول الرئيسية ثم توسعت خسارتها على مدار اليوم. وقد إنخفضت قيمة هذه العملة الإفتراضية الآن إلى أقل من 10 آلاف دولار أمريكي ولا تزال قيمة العملة تواصل الترنح. وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى في الأشهر الأخيرة التي تبلغ فيها قيمة البيتكوين أقل من 10 آلاف دولار أمريكي.

البيتكوين ليست العملة الإفتراضية الوحيدة التي فقدت جزءًا من قيمتها هذا الأسبوع. العملات الإفتراضية الأخرى مثل Ripple و Bitcoin Cash و Ethereum و Cardano و Litecoin تكبدت بدورها خسائر كبيرة في الأيام القليلة الماضية.

هناك مجموعة متنوعة من النظريات حول سبب إنخفاض قيمة البيتكوين بسرعة كبيرة في الأيام القليلة الماضية. البعض يعزي ذلك إلى القوانين التي تلوح في الآفق بينما يلقي آخرون اللوم على معنويات المستثمرين بعد إقفال منصة التداول Bitconnect التي قررت إغلاق المتجر بعد تلقي رسالتين للتوقف، ومقدار ضخم من هجمات حجب الخدمة DDoS. وإتهم البعض أيضا Bitconnect بتشغيل نسخة حديثة من مخطط Ponzi. ولحد الآن ليست هناك أية معلومات حول متى يمكن أن تنتعش قيمة العملة الإفتراضية Bitcoin من جديد.