من هنا وهناك

Apple Store

آبل تملك وديعة مالية ضخمة تبلغ قيمتها أكثر من 250 مليار دولار أمريكي، ولكن غالبية تلك الأموال تحتفظ بها شركة آبل في الخارج لأسباب ضريبية. ومع ذلك، يبدو أن الشركة قررت إعادة كل تلك الأموال إلى الولايات المتحدة الأمريكية الآن بعد أن تم إقرار قانون ضريبي جديد. وقد كشفت الشركة عن بعض الأرقام تشير إلى أنها سوف تعيد تقريبا كافة أموالها البالغة قيمتها 250 مليار دولار إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت شركة آبل أنها سوف تعيد مئات المليارات من الدولارات من أجل تمويل الإستثمارات المستقبلية في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تساعد هذه الخطوة أيضا على زيادة عوائد رأس مال الشركة، وهو الأمر الذي سيقدره المستثمرون بالتأكيد.

وقالت الشركة في بيان صحفي : ” إن شركة آبل، والتي تعد بالفعل من أكبر دافعي الضرائب في الولايات المتحدة الأمريكية، تتوقع دفع ضرائب العودة إلى الوطن والتي تقدر بنحو 38 مليار دولار أمريكي حسبما تقتضيه التغييرات الأخيرة في قانون الضرائب “. وأضافت أن الدفع من هذا النوع من المحتمل أن يكون الأكبر على الإطلاق.

معدل الضريبة الجديدة لإعادة الأموال إلى الوطن هو 15.5 في المئة، وتأكيد شركة آبل على أنها ستدفع 38 مليار دولار أمريكي كضريبة على إعادة أموالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية يكشف بأن الشركة ستقوم بإعادة نحو 250 مليار دولار أمريكي من الأموال المخزنة إلى البلاد.

وبمجرد أن تدفع للحكومة، سوف يصبح لدى شركة آبل ما يقرب من 207 مليار دولار أمريكي من الأموال المخزنة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الأموال التي سوف تكون الشركة قادرة على إستخدامها في الإستثمارات، وعمليات الإستحواذ، وإعادة شراء الأسهم، وزيادة أرباح الأسهم للمساهمين. وتقول شركة آبل بأنها ستخصص أكثر من 30 مليار دولار أمريكي من النفقات الرأسمالية في الولايات المتحدة الأمريكية على مدى السنوات الخمسة المقبلة.