هواتف محمولة

iPhone 8 plus

في حين أن الهاتفين iPhone 8 و iPhone 8 Plus لا يختلفان كثيرًا عن الهاتف iPhone X من حيث القوة والأداء، على الرغم من أن هناك بعض الإختلافات مثل حجم الشاشة، والدقة، والبطارية والكاميرا، فهما في الأساس نفس المنتج. ومع ذلك، على الرغم من أنهما لا يختلفان كثيرًا عن بعضهما البعض، فيبدو أن iPhone X هو الأكثر ” شعبية ” من حيث التداول.

لسوء الحظ يبدو أن زخمه تأثر بهواتف iPhone الأخرى، أو على الأقل هذا ما يشير إليه تقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع DigiTimes. ويقول التقرير بأن مقدار مكونات iPhone X التي طلبتها شركة آبل من شركائها المصنعين منخفضة، ومن المتوقع أن تكون طلبات آبل أقل بنسبة 15 إلى 30 في المئة مما كان متوقعا في الربع الأول من هذا العام.

ويقول التقرير : ” الطلبات لمكونات هواتف iPhone هي أقل بنسبة 15 إلى 30 في المئة مما كان متوقعا للربع الأول ويرجع ذلك في معظمه إلى العوامل الموسمية، ولكن بعض المصادر جادلت بأن المبيعات الأقل من المتوقع للهاتفين iPhone 8 و iPhone 8 Plus قد قلصت من زخم iPhone X “. في حين أن العوامل الموسمية تؤثر على كمية الوحدات المنتجة، فقد أوضح موقع 9to5mac بأن الطلبات على مكونات iPhone بدأت فعلا بالإنخفاض في الأشهر الأخيرة من العام 2017، وهو شيء غير عادي بعض الشيء عندما يتعلق الأمر بالهواتف الرائدة لشركة آبل.

من المحتمل أن يكون العملاء مشوشين بسبب حقيقة أن شركة آبل وفرت لهم ثلاث خيارات للإختيار من بينها، ولكن في كلتا الحالتين نحن نعتقد بأننا سوف نضطر إلى الإنتظار حتى شهر فبراير المقبل عندما ستعلن شركة آبل عن نتائجها المالية الفصلية لتصبح لدينا فكرة أفضل حول أداء هواتف iPhone الجديدة في السوق.