هواتف محمولة

iphone-8-and-8-plus-2up-100737912-orig

هل 2018 هي السنة التي ستعتمد فيها شركة آبل كليا على شاشات OLED في هواتفها الذكية؟ نحن على يقين من أن هناك العديد من الأشخاص الذين يأملون ذلك، ولكن على ما يبدو ذلك لن يتحقق هذا العام. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من صحيفة China Times، فمن المتوقع أن تأتي هواتف iPhone القادمة في النصف الثاني من هذا العام مع شاشات بتقنية OLED و LCD على حد سواء.

هذا يعني أن شركة آبل ستعتمد على نفس الإستراتيجية التي إعتمدت عليها في العام الماضي عندما قامت بإصدار الهاتفين iPhone 8 و iPhone 8 Plus مع شاشات بتقنية LCD، في حين قامت بإصدار الهاتف iPhone X مع شاشة بتقنية OLED. ومن المتوقع أن تنتقل شركة آبل للإعتماد كليا على شاشات OLED في هواتفها الذكية، ولكن هذا لن يحدث على الأرجح في العام 2018. ومع ذلك، سمعنا تقارير تفيد بأن شركة آبل تتطلع إلى الإستثمار في شركة LG Display للمساعدة في منحها القدرة على تصنيع شاشات OLED الصغيرة بأحجام كبيرة لتغطية الطلب المتزايد على هذا النوع من الشاشات.

ووفقا للتقرير، فهو يستشهد بتقرير سابق يشير إلى أن شركة آبل تعمل على عدة هواتف iPhone جديدة تمتاز بأحجام مختلفة. واحد من هذه الهواتف سيضم شاشة بحجم 6.1 إنش، في حين سيضم هاتف آخر شاشة بحجم 6.5 إنش، وهذا بغض النظر عن خليفة iPhone X. وبالتالي، هذا يعني بأن العملاء سيكون بإمكانهم هذا العام الإختيار بين إثنين من هواتف iPhone المزودة بشاشات OLED، في حين سيكون لديهم خيار واحد مزود بشاشة LCD.

ويدعي التقرير أيضا بأن شركة Japan Display ستكون واحدة من الشركات التي ستقوم بتزويد شركة آبل بشاشات LCD التي ستقوم بإستخدامها في iPhone الذي سيأتي بحجم 6.1 إنش. في كلتا الحالتين، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن، ولكن نحن نعدكم بتحديث الموقع فور توصلنا بالمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع.