إكسسوارات و ملحقات

Apple’s HomePod

شركات مثل Google و Amazon أبصمت على بداية قوية ومبكرة عندما يتعلق الأمر بسوق مكبرات الصوت الذكية، وإذا كان العدد دقيقًا، فيبدو أن كلا الشركتين تحتكران إلى حد كبير سوق مكبرات الصوت الذكية. ما يعنيه هذا هو أن شركة آبل من الناحية الفنية ” لا تزال متأخرة عن الركب “، ولكن الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook يعتقد بأن لدى الشركة ما يلزم لتبرير هذا التأخر.

في مقابلة أجراها مؤخرًا مع صحيفة Financial Post، نقل عن السيد Tim Cook قوله : ” نحن نعتقد بأنه من بين الأشياء المفقودة في هذا السوق هي تجربة الصوت العالية الجودة، تجربة الصوت الغامرة جدا. الموسيقى تستحق هذا النوع من الجودة بدلا من ذلك الصوت الحاد. ”

هذا صحيح لأن إحدى الطرق التي تعتزم بها شركة آبل تمييز نفسها عن المنافسين هي من خلال التركيز على جودة الصوت، والشركة تقول بأن مكبر الصوت الذكي Apple HomePod سيبدو أفضل بكثير. ولكي نكون منصفين، معظم مكبرات الصوت الذكية الموجودة في السوق اليوم تركز على جلب المزيد من الوظائف مثل منح المستخدمين إمكانية التحكم في أجهزتهم المنزلية الذكية والعديد من الوظائف الأخرى عن طريق الأوامر الصوتية، والتركيز بشكل أقل على تلبية معايير عشاق الموسيقى.

حاولت شركة جوجل صياغة شيء يتطابق مع جهاز Apple HomePod مع مكبر الصوت الذكي Google Home Max، ولكن في الوقت الراهن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت شركة آبل قد صقلت بالفعل تجربة الصوت في جهاز HomePod أو ما إذا كانت تستخدم فقط تلك العبارات الطنانة للأغراض التسويقية. عموما، سيتعين علينا الإنتظار إلى غاية اليوم 9 فبراير ليكون بمقدورنا التأكد من تجربة الصوت التي يوفرها جهاز Apple HomePod والذي يكلف 349$.

من ناحية أخرى، أوضح السيد Tim Cook بأن شركة آبل لا تخطط لوضع المساعد الرقمي Siri في الأجهزة التابعة للشركات الأخرى كما تفعل شركة جوجل وأمازون حاليا من خلال تضمين المساعدات الرقمية Google Assistant و Amazon Alexa في كل من الأجهزة المنزلية الذكية والسيارات، وغيرها من الأجهزة الأخرى. في الحقيقة، هذا كان متوقعا بالنظر إلى أن شركة آبل تحب دائما التحكم في العتاد والبرمجيات الخاصة بها والإحتفاظ بها لنفسها فقط.