هواتف محمولة

xiaomi-mi-6-camera

هناك الآن تغيير في القيادة عندما يتعلق الأمر بسوق الهواتف الذكية في الهند، فقد أصبحت شركة Xiaomi هي من تقود الآن سوق الهواتف الذكية في الهند بحصة سوقية تبلغ 27%. وهذا يعني أنها نجحت في الإطاحة بشركة سامسونج والتي كانت وراء تصنيع 25% من الهواتف الذكية التي تم شحنها إلى الهند خلال الربع الأخير من العام 2017.

بلغة الأرقام، قامت شركة Xiaomi بشحن 8.2 مليون هاتف ذكي في حين تمكنت شركة سامسونج من شحن 7.3 مليون هاتف ذكي. وهذا يمثل نموًا قويا بنسبة 17% على أساس سنوي بالنسبة لشركة سامسونج، ولكنه لم يكن كافيا للإحتفاظ بريادتها لسوق الهواتف الذكية في الهند. وعلى العموم، نما سوق الهواتف الذكية في الهند بنسبة 6%.

تشخص مؤسسة Canalys المتخصصة في بحوث السوق نجاح شركة Xiaomi في القيادة المستقلة لفرعها في الهند، فهو من يقوم بتحديد الإستراتيجية التي يعمل بها، وإعداد الحملات التسويقية، وتحديد تشكيلته. ومع ذلك، العام 2018 لن يكون سلسا لأن المحللون يعتقدون بأن هواتف Xiaomi إقتربت من مرحلة التشبع في الهند في حين أن حصتها في الصين آخذة في التقلص. ومع ذلك، فالشركة ناجحة تماما في هذين البلدين مع العلم بأنهما أكبر سوقين للهواتف الذكية في العالم.

أما بالنسبة لشركة سامسونج، فقد فقدت حصتها السوقية بسبب عروضها الضعيفة عندما يتعلق الأمر بالهواتف الذكية التي يبلغ سعرها 240$ أو أقل. وكان الطلب على هواتف Galaxy المتدنية ضعيفًا، ولكن من المتوقع أن تستعرض شركة سامسونج عضلاتها من جديد من خلال تجديد تشكيلتها في العام 2018.

في حين إستحوذت كل من Xiaomi وسامسونج على نصف سوق الهواتف الذكية في الهند، فإن قائمة الشركات الخمسة الأكثر مبيعا للهواتف الذكية في الهند تشمل أيضا كل من Vivo و Oppo و Lenovo.