شبكات

5G Network

قامت شركة Nokia بالتعاون مع 30 شركة إتصالات لإنشاء الجيل المقبل من شبكات الهواتف المحمولة مع الرقاقة الأحدث Nokia ReefShark. ولنكون واضحين، هذه الرقاقة تعد جزءًا من عتاد شركات الإتصالات، وليس جزءًا من الهواتف المحمولة. ولكن ينبغي لهذه الرقاقة أن تقدم لنا جميعًا تجربة محسنة كثيرًا بتكلفة أقل.

التطورات الرئيسية هي زيادة الإنتاجية بنحو ثلاث أضعاف. ويتحقق ذلك بفضل هوائيات MIMO التي أصبحت بنصف الحجم، وتحسين الكفاءة في إستهلاك الطاقة بنسبة 64 في المئة بالمقارنة مع الأجهزة الحالية.

يتم تسليم رقاقة ReefSharks الجديدة بإعتبارها وحدة قابلة للفصل يمكن وضعها في حجرات Nokia AirScale الحالية والتي يتم ترقية برمجياتها أيضا. وبمجرد أن يتم ذلك، يمكن للحجرة الواحدة إرسال 84 جيجابايت في الثانية من بيانات الإنترنت المحمولة والحجرات المتعددة يمكن أن ترسل ما يصل إلى 6 تيرابايت في الثانية، وهو مقدار بيانات الإنترنت اللازمة للمناطق الكثيفة مثل المدن الكبيرة.

يدعم الإعداد تشريح الشبكة بشكل كامل، وهذا ما يسمح لمشغلي الشبكات الإفتراضية بمشاركة الأجهزة. عموما، ستقوم شركة Nokia بشحن رقاقة Nokia ReefSharks الجديدة بكميات كبيرة في الربع الثالث من هذا العام.