تطبيقات و برامج

google-play-2016-ed

مطوري البرمجيات الخبيثة والقراصنة يستهدفون كثيرًا منصة الأندرويد بسبب طبيعتها المفتوحة المصدر. ومع ذلك، معظم البرمجيات الخبيثة تصيب أجهزة الأندرويد من متاجر الطرف الثالث، ولكن هناك بعض القراصنة الذين ينجحون فعلا في جلب تطبيقاتهم الخبيثة إلى متجر Google Play Store والذي يعد المصدر الرئيسي للتطبيقات بالنسبة لمستخدمي الأندرويد.

أما وقد قلنا ذلك، فقد أعلنت شركة جوجل اليوم في مدونتها الرسمية للمطورين أنها قامت في العام 2017 بإزالة 700 آلف تطبيق سيء من متجر Google Play Store كجزء من جهودها وإلتزامها لضمان آمان مستخدمي الأندرويد. هذا يعني أن شركة جوجل قامت بإزالة تطبيقات سيئة أكثر بنحو 70% بالمقارنة مع العام 2016. في الحقيقة، هذا الرقم يبدو مثيرًا للإهتمام، وخصوصا إذا نظرنا إلى حقيقة أن متجر Google Play Store كان يضم في المجموع نحو 700 آلف تطبيق في العام 2012.

لم يقتصر الأمر على إزالة جوجل للتطبيقات السيئة، بل تمكنت أيضا من التعرف عليها واتخاذ إجراء ضدها في وقت مبكر. وتقول الشركة أن 99 في المئة من التطبيقات التي تضم المحتوى السيء تم تحديدها ورفضها قبل أن يتم تثبيتها من قبل أي شخص.

وقد طورت شركة جوجل نماذج وتقنيات كشف جديدة يمكن أن تحدد الجناة المتكررين وشبكات المطورين المسيئة على نطاق واسع. وأدى ذلك إلى إزالة 100 آلف مطور سيء في العام الماضي. واحدة من الانتهاكات الأكثر شيوعا على متجر Google Play Store نجد انتحال صفة التطبيقات الشهيرة من قبل الجهات الفاعلة الخبيثة. تعمل شركة جوجل على نحو متواصل لمواجهة مثل هذه التطبيقات أيضا، وقد سحبت أكثر من ربع مليون تطبيق مزيف في العام الماضي.

المصدر.