سيارات

waymo-emergency

معظم الهيئات التنظيمية والولايات تطلب من الشركات التي ترغب في إختبار السيارات الذاتية القيادة أن تضع سائق بشري وراء عجلة القيادة. وهذا بطبيعة الحال يعد كنوع من الأمان بحيث يمكن للسائق البشري بسهولة تولي قيادة السيارة في حال حدوث شيء خاطئ من أجل المزيد من السلامة.

الآن يبدو أنه إستنادا إلى الإحصائيات المقدمة من شركة Waymo التابعة لشركة Alphabet، فيبدو أن الشركة لديها أدنى معدل لتدخلات السائق البشري بالمقارنة مع الشركات المنافسة. وتقول شركة Waymo أيضا بأن تدخلات السائقين البشريين في سياراتها الذاتية القيادة غير متعلقة بالسلامة، وأن هذا من أجل الدخول والخروج من وضع القيادة الذاتية.

وإستنادا إلى الأرقام التي تم تقديمها، فقد أوضحت شركة Waymo بأنه منذ شهر ديسمبر من العام 2016 إلى شهر نوفمبر من العام 2017، كان هناك ما مجموعه 63 حالة تدخل للسائق البشري في مسافة مقطوعة قدرها أكثر من 352 آلف ميل.

المعلومات التي أدلت بها شركة Waymo تؤكد أيضا أن معدل تدخلات سائقيها في سياراتها الذاتية القيادة هو في الواقع الأدنى بحيث يتولى سائقيها التحكم في سياراتها الذاتية القيادة نحو 0.18 مرة لكل 1000 ميل في ولاية كاليفورنيا. وتأتي في المرتبة الثانية شركة Cruise بمعدل 0.80، وبعد ذلك يبدو أن بقية الشركات المنافسة تواجه معدلات عالية نسبيا تتراوح بين 4.8 و 774.6.