هواتف محمولة

Apple iphone 6 Plus

في وقت سابق من هذا الأسبوع قلنا لكم بأن وزارة العدل الأمريكية ولجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية قررت فتح تحقيق مع شركة آبل بشأن تعمدها إبطاء هواتف iPhone القديمة. وقالت شركة آبل في السابق أنها قامت بإبطاء بعض هواتف iPhone القديمة بسبب البطاريات المتدهورة لتجنب الإنطفاء العشوائي لهذه الهواتف الذكية بسبب عدم قدرة البطارية على مواكبة السرعة الأصلية للمعالج.

قامت شركة آبل بإبطاء هواتف iPhone القديمة عن طريق تحديث قامت بإصداره قبل نحو عام، ولكن أوضحت شركة آبل في الأونة الأخيرة أنها ستوفر للمستخدمين إمكانية تعطيل خيار إبطاء سرعة المعالج إذا كان عمر البطارية لا يهمهم مع تحديث iOS 11.3 الذي ستقوم شركة آبل بإصداره في المستقبل المنظور.

أما وقد قلنا ذلك، فقد قامت شركة آبل الآن بإصدار بيان رسمي ترد فيه على الوكالات الحكومية المذكورة آنفا والتي قررت فتح تحقيق ضدها بسبب تعمدها إبطاء هواتف iPhone القديمة. ومرة أخرى، أكدت شركة آبل للوكالات الحكومية في هذا البيان أنها لا تقوم بإبطاء هواتف iPhone القديمة عمدًا لتحطيم تجربة المستخدم بأي وسيلة من أجل الدفع بالعملاء للترقية إلى هواتفها الذكية الجديدة، وأن هدفها الحقيقي كان دائمًا هو إنشاء المنتجات التي يحبها العملاء ويستخدمونها لأطول فترة ممكنة. وفي بيانها الرسمي صرحت شركة آبل بالقول :

” أولا وقبل كل شيء، لم نكن ولن نفعل أبدا أي شيء لتقصير حياة أي منتج من منتجات أبل عمدًا، أو تحطيم تجربة المستخدم للدفع بالعملاء إلى الترقية. وكان هدفنا دائما هو إنشاء المنتجات التي يحبها عملائنا، وجعل هواتف iPhone تبقى بحوزة العملاء لأطول فترة ممكنة هو جزء مهم من ذلك “.

ما قامت به شركة آبل منذ ذلك الحين لتهدئة الأمور هو تقليص سعر إستبدال البطارية إلى 29$ علما أنها كانت تطلب 79$ مقابل القيام بذلك. برنامج إستبدال البطارية هو مفتوح الآن وسيكون متاحا لجميع العملاء الذين يملكون iPhone 6 أو إصدار أعلى، وسيكون العملاء قادرين على الإستفادة من هذا العرض سواء كانت هواتفهم الذكية بحاجة إلى إستبدال البطارية أم لا.

وقد وعدت أبل أيضا أنها سوف تجعل من السهل على مستخدمي أجهزة iOS معرفة ما إذا كانت أجهزتهم بحاجة إلى إستبدال البطارية في المستقبل. ومع ذلك فنحن نعتقد بأن هذا ربما لن يكون كافيا للحد من الدعاوى القضائية التي ترفع ضد الشركة بسبب هذه القضية، لذلك يبقى أن نرى كيف ستتعامل شركة آبل بالضبط مع هذه القضية. ولحد الآن نحن لسنا متأكدين من النتائج النهائية لهذه التحقيقات التي تخضغ لها شركة آبل، ولكن الأمور لا تبشر بالخير بالنسبة للشركة الأمريكية. في هذه الأثناء، هناك أكثر من 40 دعوى قضائية مرفوعة ضد الشركة، وبعضها تم رفعها خارج الولايات المتحدة الأمريكية أيضا.