حواسيب مكتبية

AMD-Radeon-RX-Vega-XFX-1-740x493

عشاق الحواسيب والألعاب يئسوا كثيرًا من قلة العرض عندما يتعلق الأمر ببطاقات الرسوميات والتي تعد واحدة من العناصر الحاسمة في الحواسيب القوية. وحتى إذا كانت موجودة في السوق، فهي تميل إلى أن تكون باهظة جدًا وبالتالي يصعب الحصول عليها من قبل الكثير من العملاء. وعلى ما يبدو، شركة AMD على علم بذلك وهي تتطلع الآن لحل مشكلة قلة العرض من خلال تكثيف الإنتاج لتلبية الطلب المتزايد.

إرتفاع الطلب بشكل لا يصدق على بطاقات الرسوميات هي مشكلة لا تواجه فقط شركة AMD، فشركة Nvidia إضطرت بدورها للتعامل مع إرتفاع الطلب منذ العام الماضي لأنه إتضح أن اللاعبين ليسوا الوحيدين الحريصين على شراء بطاقات الرسوميات، فهناك شريحة جديدة كاملة من المستهلكين الذين يستخدمون بطاقات الرسوميات لتعدين العملات الرقمية مثل البيتكوين و الأثيريوم. وقد حثت شركة Nvidia تجار التجزئة على بيع بطاقات الرسوميات للاعبين وليس للأشخاص الذين يقومون بتعدين العملات الرقمية.

على سبيل المثال، بطاقة الرسوميات AMD Radeon Vega RX التي قامت شركة AMD بإصدارها في شهر أغسطس من العام الماضي ظلت متواجدة في السوق بأعداد محدودة بحيث أصبح من المستحيل الآن الحصول عليها بسبب إرتفاع الطلب أمام إنخفاض العرض. وإعترفت الرئيسة التنفيذية لشركة AMD، السيدة Lisa Su خلال مكالمة هاتفية مع المستثمرين حول النتائج المالية للشركة في الربع الرابع من العام الماضي أن سوق تعدين العملات الرقمية ” يستهلك الكثير من بطاقات الرسوميات “، وأن هذا الطلب أصبح جزءًا كبيرًا من أعمال AMD التجارية. ومع ذلك، قالت السيدة Lisa Su بأن معظم المبيعات التي حصدتها بطاقات الرسوميات التابعة لها جاءت من خارج سوق العملات الرقمية.

وأضافت أنه نظرًا إلى أن توافر بطاقات الرسوميات أقل مما ترغب فيه الشركة، فإنها ستقوم برفع وتيرة الإنتاج. وأوضحت أيضا أن نقص العرض لا يرجع إلى قلة الموارد. شركة AMD هي بحاجة إلى التعامل مع النقص في سوق ذواكر GDDR5 و HBM2، وهي سوف تستمر في العمل مع شركائها لضمان أن تلبي الطلب المتزايد على بطاقات الرسوميات.