من هنا وهناك

HTC U11

كنا قد أخبرناكم سابقاً عن الصفقة بين HTC و Google، و التي تحصل الأخيرة بموجبها على تقنيات و فريق تطوير للعمل على الأجهزة الذكية، و بذلك فإن جووجل ستتمكن من العمل على هواتفها الذكية بنفسها، دون الاعتماد على مُصنّع خارجي مثل Samsung و HTC. أما HTC فستحصل على الأموال التي ستساعدها على تحسين نتائجها المالية المتراجعة للغاية.

الصفقة قد تم إتمامها بالفعل علماً أن الاتفاق بين الشركتين قد جرى في شهر سبتمبر الماضي مقابل 1.1 مليار دولار. HTC ستواصل الاستثمار في مجال الواقع الافتراضي و إنترنت الأشياء، و ستقوم بطرح هواتف جديدة كلياً في 2018.