من هنا وهناك

Qualcomm Snapdragon

تقدمت شركة Broadcom في الأشهر القليلة الماضية بعرض للإستحواذ على شركة كوالكوم الرائدة في مجال تصنيع المعالجات مقابل 105 مليار دولار أمريكي، على الرغم من أن الشركة رفضت هذا العرض وقالت بأنها غير معروضة للبيع. ولم يتم قبول العرض المقدم من شركة Broadcom من قبل مجلس إدارة شركة كوالكوم الذي لا يرفض فقط العرض، وإنما أيضا المرشحين من قبل شركة Broadcom للمقاعد في مجلس إدارتها. وأفيد بأنه يمكن لشركة Broadcom إجراء هذه الصفقة من خلال إقناع بعض أصحاب المصلحة الرئيسيين في شركة كوالكوم، وقيل بأن الشركة تقدمت اليوم بما تقول بأنه ” العرض الأفضل والأخير ” والذي تبلغ قيمته 121 مليار دولار أمريكي.

الصفقة الجديدة تهدف إلى دفع 60 دولار أمريكي للسهم الواحد كما كان في العرض الأول، وهذا ما سيحصل عليه المساهمين لكل سهم واحد في شركة كوالكوم، وسوف يحصلون الآن كذلك على 22 دولار أمريكي في أسهم شركة Broadcom لإستكمال العرض الكامل البالغ 82 دولار أمريكي لكل سهم في شركة كوالكوم.

هذا يمثل 50 في المئة من السعر الذي كانت تتداول به شركة كوالكوم في اليوم الثاني من شهر نوفمبر الماضي عندما تأكد أن شركة Broadcom تقدمت بعرض للإستحواذ على شركة كوالكوم. وأكدت شركة كوالكوم أنها تلقت العرض المنقح، وأنها سوف ترد بعد مراجعة الطلب.

إذا تم التوصل إلى إتفاق، فهي ستكون أكبر صفقة في تاريخ قطاع التكنولوجيا. وقالت شركة Broadcom أيضا أنها منفتحة حول إمكانية زيادة الجزء النقدي من الصفقة إذا لم تكتمل في غضون سنة من الإتفاق النهائي. وإقترحت أيضا أن تدفع لشركة كوالكوم ” رسوم الإنهاء العكسي ” والتي تصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي إذا كانت الهيئات التنظيمية تعرقل الصفقة.

المستثمرين في كل من الشركات والمؤسسات المتخصصة في بحوث السوق سيترقبون رد شركة كوالكوم عن كثب الآن، لأنه من شأن هذه الصفقة أن تؤثر على العديد من القطاعات.