تطبيقات و برامج

Facebook-Smart-Phone-App

بالنظر إلى أن اليوتيوب لا تزال هي المنصة المفضلة من قبل الملايير من المستخدمين لنشر مقاطع الفيديو الخاصة بهم، فلا تزال الفيسبوك تحاول تخطيها من خلال إطلاق برنامجها Facebook Watch، وكشف تقرير صدر مؤخرا من موقع CNBC بعض الطرق المحتملة التي يمكن بها للشركة أن تتطلع إلى جذب المزيد من منشئي المحتوى إلى برنامجها.

في البداية، واحدة من الطرق الرئيسية التي تخطط بها الفيسبوك لجذب منشئي الفيديوهات هي من خلال تقاسم عائدات الإعلانات. وهذا يشبه ما تفعله اليوتيوب مع منشئي المحتوى، على الرغم من أن العديد من منشئي المحتوى تحدثوا في الأونة الأخيرة عن الكيفية التي تقوم بها اليوتيوب بإزالة مقاطع الفيديو التي لا تستوفي معايير معينة، ووصفها بأنها ” عدوانية للغاية “.

في حين أننا لسنا متأكدين مما إذا كانت الفيسبوك سوف تكون عدوانية بنفس القدر، فنحن نفترض بأن إيجاد طريقة بديلة لتوليد الإيرادات يمكن أن تكون الشيء الذي يرغب فيه العديد من منشئي المحتوى. وسيؤدي ذلك أيضا بالفيسبوك إلى عدم الدفع لمنشئي المحتوى الأكثر شهرة لرفع مقاطع الفيديو الخاصة بهم على الفيسبوك، والقيام بدلا من ذلك بتقاسم الأرباح الناتجة عن الإعلانات بين كلا الطرفين، تماما مثل اليوتيوب.

كما تقول مصادر CNBC بأن الفيسبوك تدفع لبعض منشئي المحتوى ما بين 10 آلاف دولار و 500 آلف دولار لكل حلقة، لذلك من الواضح أن تقاسم العائدات من الإعلانات ستكون وسيلة أكثر إستدامة. ومع ذلك، يبقى أن نرى متى ستقوم الفيسبوك بإطلاق هذا البرنامج الجديد إذا كانت تخطط فعلا لإطلاقه، لذلك يرجى التعامل مع هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة. وفي هذه الأثناء، هل تعتقد بأن الفيسبوك سوف تصبح منصة مشاركة الفيديوهات الأولى في العالم في غضون بضعة سنوات؟