تحسين مواعيد إستبدال بطاريات iPhone المتضررة قد يؤثر على معدلات الترقية

- - هواتف محمولة - 11 مشاهدة

iphone-7-6-charging

عندما أعلنت شركة آبل أنها ستقوم بإستبدال البطاريات لهواتف iPhone المتضررة مقابل 29$ فقط بدلا من 79$، فمن الواضح أن هناك بعض العواقب لقرارها. على سبيل المثال، إستبدال البطارية مقابل 29$ هو عرض أرخص بكثير من شراء هاتف iPhone جديد، وهذا ما يعني أنه من المنطقي بالنسبة للعملاء إختيار هذا العرض.

هذا تسبب أيضا في إندفاع العملاء إلى متاجر آبل لإستبدال بطاريات هواتفهم الذكية، وهذا ما أدى بدوره إلى تأخير عمليات إستبدال بطاريات أجهزة بعض العملاء لبضعة أسابيع بسبب الطلب الكبير. ومع ذلك، يبدو أن هذا التأخير يمكن أن يكون في صالح شركة آبل لأنه وفقا للمحلل Mark Moskowitz من مؤسسة Barclays، فتحسين أوقات إستبدال البطاريات يمكن أن يؤثر فعلا على عدد العملاء الذين قرروا الترقية إلى هواتفها الذكية الأحدث.

هذا أمر منطقي لأنه إذا إضطر العملاء إلى الإنتظار لبضعة أسابيع أو أشهر لإستبدال البطاريات، فقد يختار البعض ببساطة الترقية إلى هاتف أحدث بدلا من ذلك، وخاصة إذا كانوا يستخدمون إصدارات قديمة مثل iPhone 6 و iPhone 6 Plus والتي تم إطلاقها منذ ثلاث سنوات. وبطبيعة الحال، هناك بعض الآثار الجانبية السلبية لتأخير عمليات إستبدال البطاريات لأنه من شأن ذلك أن يتسبب في إستياء العملاء، وفقدان الثقة في الشركة، والقفز إلى سفينة علامة تجاربة أخرى أو منصة أخرى.

وخلال الحدث الذي كشفت فيه شركة آبل عن نتائجها المالية، قال الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook بأنهم لم يأخذوا في الإعتبار كيف سيكون تأثير برنامج إستبدال البطاريات على معدلات الترقية، وأنهم يريدون ببساطة القيام بالشيء الصحيح. وكشف أيضا بأن شركة آبل تدرس كذلك توفير خصومات محتملة للعملاء الذين دفعوا الثمن الكامل البالغ 79$ لإستبدال بطاريات هواتفهم الذكية قبل الإعلان عن برنامج إستبدال البطاريات.

 

مواضيع:

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا