هواتف محمولة

iPhone X

ضعف الطلب على iPhone X يضر القطاع المسؤول عن الشاشات في شركة سامسونج. في حين أن شركة سامسونج تسعى للحصول على عملاء جدد، فهي سوف تقوم بخفض معدل الإنتاج بنسبة تصل إلى 20 مليون وحدة. وكان الهدف الأصلي هو تصنيع من 45 إلى 50 مليون شاشة لهواتف iPhone X، على الأقل وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء Nikkei.

هذا فقط للربع الأول من هذا العام، وقد يكون هناك إنخفاض إضافي في الربع الثاني من هذا العام. وتفيد التقارير بأن شركة سامسونج تبحث عن عملاء جدد في الصين وفي البلدان الأخرى لتعويض الفرق. ومع ذلك، قد يكون من الصعب على شركة سامسونج إيجاد عملاء جدد لتزويدهم بشاشات OLED لأن معظم الشركات المصنعة ليست على إستعداد للإنتقال لإستخدام شاشات OLED في هواتفها الذكية بسبب إرتفاع كلفتها، وهذا يعني أن شركة سامسونج قد تواجه إنخفاضا في الأرباح.

معظم الشركات المصنعة الصينية تعمل على إيجاد سبل لخفض أسعار هواتفها الذكية، وبالتالي فهي ستفضل مواصلة إستخدام شاشات LCD والتي تعد أرخص بنسبة 40 في المئة بالمقارنة مع شاشات OLED. فقط من 5 إلى 10 في المئة من هواتف Oppo و Vivo هي التي تستخدم شاشات OLED.

تفيد التقارير بأن شركة آبل نفسها ملتزمة بإستخدام شاشات LCD في واحد من هواتفها الذكية الثلاثية الجديدة التي ستقوم بإصدارها في وقت لاحق من هذا العام. وأخيرًا، يشهد قسم الشاشات في شركة سامسونج والمعروف بإسم Samsung Display منافسة متزايدة من الشركات المصنعة الصينية ومن شركة LG Display، وهذا ما يعني بأنها ستواجه المزيد من التحديات للحفاظ على مكانتها الريادية.

في العام الماضي، قامت شركة سامسونج بإستثمار مبلغ 12.6 مليار دولار أمريكي لتعزيز قدرتها الإنتاجية لشاشات OLED تحسبا للطلب الكبير على iPhone X. وكانت التوقعات الأولى لأرباح العام 2018 مشجعة جدًا، ولكن الآن يبدو أن قسم الشاشات في شركة سامسونج قد يعاني من الركود لفترة.