السلطات النرويجية تعترض على سياسة البيع الرقمي لشركة Nintendo و الأخيرة تؤكد بأنها تتبع كافة قوانين الاتحاد الأوروبي!

- - تجارة إلكترونية - 4 مشاهدة

Nintendo-Switch-eShop

في الربع الأخير من العام الماضي، أضافت شركة ننتندو اليابانية لجهازها الهجين Switch إمكانية شراء الألعاب مسبقاً قبل موعد صدورها. السلطات النرويجية لديها اعتراض بارزٌ على سياسة شراء الألعاب الرقمية مسبقاً على متجر السويتش، حيث أكد المسؤول النرويجي Thomas Iversen بأن عدم توفر خيار لإلغاء الحجز المسبق قبل موعد صدور اللعبة هو مُخالفٌ للقوانين الأوروبية بصورة عامة:

عليهم اتباع القوانين و توضيح كيف يُمكن للمستهلك أن يُلغي حجزاً مسبقاً. مهما كانت سياساتهم تجاه الطلب المسبق أو إعادة الأموال، فإن إمكانية التراجع يجب أن تكون متوفرة دائماً قبل موعد صدور اللعبة.

و قد جاء الرد الرسمي من شركة ننتندو لوسائل الإعلام الغربية:

العمليات التي تتم عبر متجر ننتندو eShop في أوروبا متوافقة كلياً مع القوانين الأوروبية المتعلقة بحالة الملكية للمُستخدمين.

حسناً، كيف ذلك؟ ببساطة، عندما تقوم بإنشاء عضوية على متجر ننتندو، فأحد بنود اتفاقية المُستخدم التي توافق عليها هي انتهاء حق الإرجاع باكراً عند العقد بين البائع و المشتري، و هذا يعني أنك تُلغي حقك في استرجاع اللعبة خلال الفترة الزمنية التي تسبق الإصدار بمجرد دفع النقود من أجل الحجز المسبق.

السلطات النرويجية لها رأي مختلف، و هي ترى أن مسؤوليات شركة ننتندو مستمرة إلى موعد تحميل اللعبة و بدء اللعب بها، و أنها يجب أن توفر خيار الإرجاع خلال هذه الفترة الزمنية. لنرى إن كان الضغط الحكومي سيؤدي إلى تغيير تجاه سياسة ننتندو على متجرها الرقمي.

مواضيع:

من المملكة الأردنية، متابع ومهتم بأخبار التقنية