هواتف محمولة

نوكيا ليست في أفضل حالتها منذ مدة و الكل يعلم ذلك، لكن هذه الأرقام الأخيرة أقل ما يقال عنها أنها مخيبة للآمال بالنسبة للشركة. فلقد أعلن العملاق الفنلندي عن نتائجه الخاصة بالثلاثي الثالث من السنة الحالية حيث سجل أول هبوط فصلي منذ 18 شهر، وصل إلى 487 مليون يورو مقابل 295 مليون يورو من الأرباح في نفس الفترة من السنة الماضية.

مبيعات الهواتف النقالة بدورها سجلت هبوطا بـ 20% مع 88,5 مليون وحدة بيعت من نوكيا. هذه النتائج يمكن أن تفسر بتوقعات المستخدمين صدور هواتف جديدة من الشركة على نظام Windows Phone 7 بما أن الكل يعلم ذلك. فهل كان على نوكيا المواصلة مع أنظمة Symbian و Meego لتفادي هذه الأرقام ؟