الحكومة الأمريكية تمنع صفقة إستحواذ Broadcom على شركة كوالكوم

- - من هنا وهناك - 6 مشاهدة

Qualcomm Snapdragon

تحاول شركة Broadcom الإستحواذ على شركة كوالكوم، وإذا نجحت في ذلك، فإنها ستصبح واحدة من أكبر الشركات المصنعة للمعالجات والرقاقات في العالم. ولكن يبدو أن المخاوف بشأن الإحتكار لم تكن هي التي جعلت الحكومة الأمريكية قلقة بشأن هذه الصفقة، بل ما يمكن أن يعنيه إستحواذ شركة Broadcom على شركة كوالكوم بالنسبة للشركات الصينية. ونتيجة لذلك، قامت لجنة الإستثمارات الأجنبية بالولايات المتحدة الأمريكية بمنع العرض التي تقدمت به شركة Broadcom للإستحواذ على شركة كوالكوم.

يبدو أن اللجنة قررت أن الإستحواذ المحتمل لشركة Broadcom قد يعني أنه يمكن أن يفيد الشركات الصينية في السباق لإنتاج الجيل التالي من تكنولوجيا الأجهزة المحمولة وإلغاء مورد هام لتكنولوجيا الإتصالات لوكالات الدفاع الفدرالية الأمريكية مع العلم بأن هذه الأخيرة أعربت عن بعض مخاوفها في الأسبوع الماضي.

وبالنظر إلى أن العرض قد تم حظره الآن، فمن غير الواضح ما الذي تعتزم شركة Broadcom القيام به للمضي قدمًا، على الرغم من أنه وفقا للشائعات، فقد تردد بأن شركة Intel قد تكون مهتمة بالإستحواذ على شركة Broadcom. هذه ليست هي المرة الأولى التي تعبر فيها الحكومة الأمريكية عن قلقها إزاء الشركات الصينية.

وكانت وكالات الإستخبارات الأمريكية قد حذرت في وقت سابق من شراء الهواتف الذكية التابعة للعلامات التجارية الصينية، حيث ورد أنها شجعت شركات الإتصالات الأمريكية الكبرى على التخلي عن صفقاتها مع شركات مثل Huawei.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا