Bloomberg تؤكد تعاون شركة Nintendo مع الشركات الناشئة في أمريكا للبحث عن تقنيات جديدة لجهاز Switch

- - ألعاب إلكترونية - 9 مشاهدة

Nintendo Switch

نشرت وكالة Bloomberg العالمية مقالاً جديداً في الأمس يؤكد أن شركة ننتندو اليابانية قد أجرت تعاوناً مع Scrum Ventures في الولايات المتحدة الأمريكية، لتقوم الأخيرة بإدارة برنامج تبحث فيه بالتعاون مع الشركات الناشئة، عن تقنيات جديدة يُمكن لها أن تستخدم جهاز Nintendo Switch لتقديمِ طُرقٍ جديدةٍ للعب، مما يُذكرنا بلعبة Nintendo Labo التي ستصدر هذا الشهر، و لا شك أن ننتندو تسعى من خلال هذه المحاولات إلى تعزيز الابتكار في جهازها و مواصلة تمييزه كخيارٍ إضافي عن أجهزة المنافسين.

البرنامج الذي ستديره Scrum، سيسمح بالتعاون مع الشركات الناشئة، أو فرق التطوير الإبداعية في الشركات الكبيرة، أو باحثي الجامعات، و ذلك من أجل تطويرِ أدواتٍ جديدة تُعزز تجربة اللعب على منصة Switch، بما يتضمن تطوير مكوناتٍ جديدة (Components)، و مستشعرات، و رقاقات، أو حتى إكسسواراتٍ إضافية.

هذه الخطوة تأتي مخالفة لسياسة ننتندو المعتادة في التعاون مع شركات العتاد المعروفة، و في حالة اختيار تكنولوجيا جديدة و الموافقة عليها، فإن هذه التكنولوجيا سيتم تدشينها لتصدر تحت علامة ننتندو التجارية، مع وجود احتمالاتٍ أخرى. شركة ننتندو التي يقع مقرها الرئيس في كيوتو، تبحث عن طرق جديدة للعب و الابتكار بهدف المحافظة على رتم المبيعات التي حققها الجهاز منذ إطلاقه في شهر مارس من العام 2017. علماً أن الطلبات لألعاب جديدة لن يتم النظر فيها، لأن المبادرة تستهدف البحث عن تقنياتٍ مُبتكرة.

حول هذه الخطوة صرح Ko Shiota الإداري في شركة ننتندو:

نحن دائماً نبحث عن طرق جديدة للارتقاء بمفاهيم التسلية و الترفيه.

بالبحث عن المطورين من الخارج، يبدو هذا التوجه غير المألوف لشركة ننتندو دليلاً يؤكد عزم الشركة على اتخاذ منهجٍ تجريبي و ابتكاري. و للتوضيح، فإن هذا النوع من الطلبات لجمع المعلومات حول أحدث التقنيات من المزودين بها، و اختيار المناسب منها، يُعرف في عالم التقنية باسم Request for Proposals.

Nintendo Switch تمكن من شحن 14.8 مليون وحدة حتى نهاية شهر ديسمبر الماضي.

مواضيع:

من المملكة الأردنية، متابع ومهتم بأخبار التقنية