هواتف محمولة

iPhone X

في الوقت الحالي، لا توجد هناك الكثير من الشركات في العالم التي يمكنها إنتاج شاشات OLED بتلك الكمية الكبيرة التي تطلبها شركة آبل. سامسونج هي واحدة من تلك الشركات، وفي حالة إذا كان التقرير الذي صدر اليوم من صحيفة وول ستريت جونال الأمريكية صحيحًا، فمن المتوقع أن تستمر شركة آبل في إستيراد شاشات OLED من الشركة الكورية الجنوبية.

بالنظر إلى العلاقة الهشة نسبيا بين سامسونج وآبل، فلم يكن من المفاجئ أن نسمع الشائعات التي قالت في العام الماضي بأن شركة آبل تستثمر في شركات أخرى مثل LG للحصول على شاشات OLED من أجل تقليل الإعتماد على شركة سامسونج. في الحقيقة، في وقت سابق من هذا العام أشيع بأن هواتف iPhone القادمة هذا العام ستستخدم شاشات OLED المصنعة من قبل شركة LG. ومع ذلك، يدعي التقرير الأخير بأن شركة LG تكافح لتحقيق الأهداف المسطرة على مستوى الإنتاج، مما يعني بأن شركة آبل سوف تحتاج على الأرجح إلى الإستعانة بشركة سامسونج كمزود رئيسي لها.

للآسف، ما يعنيه هذا هو أن الشائعات التي تشير إلى أن هواتف iPhone القادمة هذا العام يحتمل أن تبلغ أسعارها أكثر من 1000$ يمكن أن تكون صحيحة. ويرجع هذا إلى حقيقة أن التقديرات تشير إلى أن شركة سامسونج ستتقاضى 97 دولارًا مقابل كل شاشة OLED، ونظرًا إلى أن شركة آبل لا تملك أي شركة أخرى للإعتماد عليها لإنتاج تلك الكمية الكبيرة من شاشات OLED، فإنها مجبرة على دفع الأسعار التي تفرضها عليها شركة سامسونج مما يؤدي إلى رفع تكلفة هواتف iPhone.

ومع ذلك، يقول تقرير آخر من المحلل الصيني الشهير Ming-Chio Kuo بأنه من الممكن أن تقوم شركة آبل بإطلاق هاتف iPhone أرخص مزود بشاشة LCD هذا العام بسعر يبلغ 550 دولار أمريكي، لذلك إذا لم تكن مهتما كثيرًا بشاشات OLED، فقد يكون هناك خيارًا جيدًا لك.

المصدر.