حواسيب محمولة

MacBook Pro 2018 --

في أواخر الأسبوع الماضي، قامت شركة آبل بالكشف عن طرازات 2018 من حواسيب MacBook Pro. هذه الطرازات الجديدة تدعم ما يصل إلى 32 جيجابايت من الذاكرة العشوائية مع العلم بأنها تستخدم أيضا المعالجات الأحدث من شركة Intel بحيث يمكن للمستخدمين إختيار الحصول على الحاسب MacBook Pro 2018 الجديد مع ما يصل إلى المعالج Intel Core i9. هذا يبدو جيدًا للغاية، وخاصة بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى كل هذه القوة، آليس كذلك؟

للآسف، يبدو أنه ربما يكون من الأفضل لك إنفاق أموالك على حاسوب محمول آخر، على الأقل وفقا للمراجع الشهير Dave Lee على موقع اليوتيوب. في مقطع فيديو نشره مؤخرًا في قناته على اليوتيوب، وجد بأن MacBook Pro 2018 الجديد المزود بالمعالج Intel Core i9 يواجه بعض مشاكل الإختناق بسبب تصميم الحاسوب المحمول نفسه، والذي يبدو أنه ليس جيدًا بما فيه الكفاية للتعامل مع الحرارة، مما يؤدي إلى إختناق الحاسوب وتعريضه للإنهاك.

في اختباره، وجد Dave Lee أن الحاسوب المحمول غير قادر على الحفاظ على سرعته الأساسية بعد فترة قصيرة من قيام المعالج بعمل مكثف، مثل تحرير فيديو على برنامج Adobe Premiere Pro. كما وجد أن عملية الإخراج النهائي للمشاريع التي عمل عليها في برنامج Adobe Premiere Pro استغرقت وقتًا أطول مقارنةً بالحاسوب MacBook Pro 2017 المزود بالمعالج Intel Core i7. تأكدت نظريته بشأن إرتفاع حرارة الحاسوب المحمول تمامًا عندما ألصق الحاسوب بالثلاجة الخاصة به، مما أدى إلى انخفاض وقت الإخراج النهائي ( Rendering ) للمشاريع على برنامج Adobe Premium Pro من حوالي 40 دقيقة إلى 27 دقيقة.

ومع ذلك، أشار Dave Lee إلى أن مثل هذا الاختناق ليس جديدًا وغير مقتصر على حواسيب أبل. ومع ذلك، فإن إستنتاجه هو أن هذا المستوى من الإختناق هو في رأيه يعتبر ” غير مقبول “، وخاصة أن المستخدمين الذين يحتاجون إلى مثل هذا الحاسوب المحمول القوي سوف يستخدمونه في المقام الأول للمهام المعقدة من هذا النوع. ومن غير الواضح ما إذا كانت شركة آبل ستعالج هذه المشكلة أم لا، ولكن Dave Lee ليس الوحيد الذي توصل إلى هذه النتائج، فهناك العديد من تقارير المستخدمين على الشبكة الإجتماعية Reddit والتي تدعي جميعها نفس الشيء.