هواتف محمولة

iPhone X TrueDepth Face ID

في محاولة للحد من اعتمادها على شركة سامسونج، يقال بأن شركة أبل استثمرت في LG لمساعدتها في الحصول على شاشات OLED. في الواقع، واحدة من الشائعات التي وردتنا في الفترة الماضية حول هواتف iPhone القادمة هذا العام تقول بأن شركة LG قد تكون المزودة لشركة آبل بشاشات OLED لواحد على الأقل من الهاتفين المتوقع صدورهما مع شاشات OLED هذا العام. ومع ذلك إتضح الآن أن ذلك قد لا يكون بالضرورة هو الحال.

صدر اليوم تقرير جديد من موقع The Bell يقول بأن شركة LG ليست جاهزة تمامًا لإنتاج ما يكفي من شاشات OLED لهواتف iPhone القادمة هذا العام. يقال بأن الشركة لا تزال في مرحلة إختبار الإنتاج الضخم لشاشات OLED، في حين أن شركة سامسونج قد بدأت بالفعل بتسليم الدفعات الأولى من شاشات OLED لشركة آبل في شهر يونيو.

هذا يعني أن شركة LG متأخرة كثيرًا، وبالتالي يمكن أن ينتهي المطاف بها وفقا للتقرير بشحن من 2 إلى 4 ملايين وحدة من شاشات OLED لشركة آبل علمًا أن شركة سامسونج ستقوم بشحن نحو 75 مليون وحدة للشركة الأمريكية. في الواقع، إذا لم تسر الأمور على نحو جيد وإذا لم تستوفي شاشات OLED التي تنتجها شركة LG معايير آبل، فيمكن لشركة LG في نهاية المطاف تزويد آبل بشاشات OLED فقط من أجل أغراض الإصلاح أو الاستبدال في حين سيتم إستخدام شاشات OLED المصنعة من قبل شركة سامسونج في وحدات iPhone المعروضة للبيع.

وفي كلتا الحالتين، سننتظر لنرى كيف ستسير الأمور، ولكن حتى ذلك الحين يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة.