السياسيون الأمريكيين يحذرون من استخدام الأجهزة المصنعة من قبل Huawei و ZTE

- - هواتف محمولة - 0 مشاهدة

Huawei P20 Pro

خضعت الشركات الصينية Huawei و ZTE في الأونة الأخيرة لمراقبة شديدة من قبل الحكومة الأمريكية لدرجة أن المشرعون الأمريكيون حذروا من إستخدام منتجات هذه الشركات. في الواقع، في وقت سابق من هذا العام، حرمت شركة Huawei من بيع هواتفها الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية بعدما رفضت شركات الإتصالات المحلية بضغط من الحكومة الأمريكية توقيع عقود معها.

لسوء الحظ، يبدو أن مشاكل Huawei و ZTE لم تنته بعد، لأنه وفقا لتقرير صدر مؤخرًا من قناة CNN، فقد حذرت اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي والتي تدير الإنتخابات النصفية في الولايات المتحدة الأمريكية من إستخدام الأجهزة التي يتم تصنيعها من قبل أي من الشركتين. هذا وفقا لمذكرة تحذيرية أرسلها Bob Lord، وهو كبير مسؤولي الأمن في اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي.

ووفقا لـ Bob Lord، فقد صرح بالقول : ” من المهم جدًا ألا يستخدم عمال الحفلات والحملات أجهزة ZTE أو Huawei، حتى إذا كان السعر منخفضًا أو مجانيًا. يرجى التأكد من أنك لا تستخدم أو تشتري أجهزة ZTE أو Huawei في أي مكان داخل فريقك – للاستخدام الشخصي أو العمل “. لم يتم ذكر السبب وراء ذلك، ولكن تم إتهام كلا الشركتين في الماضي بالتجسس نيابة عن الحكومة الصينية.

في الأونة الأخيرة نجحت شركة ZTE في رفع حظر الإستيراد الذي فرضته عليها الولايات المتحدة الأمريكية والذي كان من شأنه أن يجبرها على إغلاق أبوابها والإعلان عن الإفلاس. وعلى الرغم من أنها خرجت من الأزمة بشق الأنفس، فهذا التحذير يؤكد بأن الحكومة الأمريكية لا تزال غير واثقة من شركة ZTE. وكما سمعتم على الأرجح، فقد تغلبت شركة Huawei مؤخرًا على شركة آبل لتصبح ثاني أكبر بائعة للهواتف الذكية في العالم، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كان بإمكانها التمسك بهذه المرتبة بعد صدور هذا التحذير.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا