تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي قد تساعد قريبًا في مكافحة الصيد غير المشروع للفيلة

- - الأخبار - 26 مشاهدة

naha20160817_131

لقد قطعت التكنولوجيا شوطًا طويلاً في مساعدتنا على تحقيق أشياء لم يكن بإمكاننا تحقيقها في الماضي، مثل الخروج بطرق جديدة للمساعدة في ردع الصيادين وتشجيع الحفاظ على الحيوانات. على سبيل المثال، تم استخدام تكنولوجيا الطباعة الثلاثية الأبعاد لتصنيع قرون مزيفة لحيوان وحيد القرن على أمل أنه من خلال إغراق السوق بها، سيؤدي ذلك إلى تقليل سعر القرون الحقيقية.

وعلاوة على ذلك، فقد رأينا أيضًا كيف يمكن استخدام الطائرات بدون طيار للمساعدة في منع الصيد غير المشروع في أفريقيا، حيث يمكن للطائرات بدون طيار التعرف على السفن ومعرفة ما إذا كانت قد حصلت على التراخيص اللازمة لتكون في المنطقة أم لا. الآن بفضل العمل الذي قام به الباحثون في جامعة Cornell University، فهم يستخدمون الذكاء الإصطناعي للمساعدة في محاربة صيادي الفيلة.

الجامعة لديها برنامج يدعى ” Elephant Listening Project ” والذي يتتبع الفيلة في الغابات الأفريقية من خلال التسجيلات الصوتية. ولكن مع 7 تيرابايت من البيانات التي يتم توليدها كل ثلاثة أشهر، يمكن أن يستغرق الباحثون ما يصل إلى 12 أسبوعًا لتحليل البيانات، وهنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي. وسوف يتم إستخدام الذكاء الاصطناعي للمساعدة في تحليل التسجيلات، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يقلل إلى حد كبير من كمية الوقت المستغرق.

ثم يتم إعطاء هذه المعلومات للأشخاص والمنظمات التي تساعد في إدارة هذه المتنزهات الوطنية لإعلامهم إذا كانت هناك أي تغييرات أو تشوهات تشير إلى أنه قد يكون هناك عدد أقل من الفيلة. ووفقًا للسيد Peter Wrege والذي يدير مشروع ” Elephant Listening Project “، فهو صرح بالقول : ” هذه التكنولوجيا لن توقف الصيد غير المشروع، ولكنني أعتقد أنها تقدم الطريقة الوحيدة التي يمكننا بها الحصول على المعلومات بانتظام. إنه أمر شاق، ولكنه يستحق ذلك ويمكن القيام به. علينا فقط الحفاظ عليها “.

 

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا