هواتف محمولة

iPhone XS Max

كان iPhone X هو أول هاتف ذكي من شركة آبل مزود بشاشة OLED. وكما تعلمون جميعًا على الأرجح، فقد كانت شركة آبل تستورد شاشات OLED المستخدمة في الهاتف iPhone X من منافستها الرئيسية سامسونج، وهذا لسبب بسيط وهو أن شركة سامسونج هي الشركة الوحيدة في العالم القادرة على إنتاج شاشات OLED بالكمية والجودة التي تطلبها آبل. ومع ذلك، يبدو أن شركة سامسونج قد لا تكون المزودة الوحيدة لشركة آبل بشاشات OLED المستخدمة في الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max.

ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من كوريا الجنوبية، فيبدو أنه تم إنتقاء شركة LG لتصبح ثاني موردة لشاشات OLED لهواتف iPhone الجديدة من آبل. وقد تردد في العديد من المناسبات في الماضي بأن شركة LG ستكون على الأرجح واحدة من الشركات التي ستقوم بتزويد شركة آبل بشاشات OLED التي ستستخدمها في هواتف iPhone الجديدة الخاصة بها.

يذكر التقرير الجديد أنه تمت الموافقة على شركة LG لتكون كمورد بعد أن نجحت شاشات OLED الخاصة بها من تجاوز سلسلة من إختبارات الجودة التي تقوم بها آبل للمكونات التي تستخدمها في أجهزتها. وعلى الرغم من أن شركة LG لم تؤكد أو تنفي ذلك حتى الآن، فإن توقيع صفقة مع شركة آبل سيسمح للشركة الكورية الجنوبية بإنشاء إسم لنفسها في سوق شاشات OLED الصغيرة الحجم الذي تهيمن عليه شركة سامسونج بشكل كبير.

من غير الواضح كيف تم تقسيم الطلبات بين الشركتين، ولكن يعتقد أن شركة سامسونج لا تزال هي المسؤولة عن تصنيع الجزء الأكبر من شاشات OLED التي تستوردها شركة آبل من أجل هواتف iPhone XS الجديدة.