الشرطة تستخدم بيانات إسوارة Fitbit الذكية لإعتقال مشتبه فيه في جريمة قتل

- - من هنا وهناك - 0 مشاهدة

fitbit-iconic-smartwatch

أجهزة تعقب اللياقة البدنية والساعات الذكية الخاصة بنا يمكن أن تخبرنا بالعديد من الأشياء عن أنفسنا. أما وقد قلنا ذلك، فقد كشف تقرير جديد من صحيفة نيويورك تايمز أن إسوارة Fitbit الذكية التي كانت ترتديها Navarra قد تكون تم إستخدامها للمساعدة في تحديد هوية الشخص الذي كان وراء قتلها.

أظهرت إسوارة اللياقة البدنية من شركة Fitbit التي كانت ترتديها الضحية تباطء سريع في معدل ضربات القلب قبل أن يتوقف تمامًا، وكل ذلك في غضون 15 دقيقة. المشتبه فيه هو زوج أمها Anthony Aiello، والذي عثرت عليه الشرطة في لقطات لكاميرات المراقبة حيث شوهدت سيارته متوقفة في دربها، وأظهرته أيضًا وهو يغادر بعد خمس دقائق من توقف قلبها.

تعاونت شركة Fitbit مع الشرطة لمساعدتها في الحصول على البيانات من إسوارة اللياقة البدنية التي كانت الضحية ترتديها علمًا أن سياسة الخصوصية الخاصة بالشركة تقول : ” قد تحافظ الشركة أو تكشف عن المعلومات عنك لأسباب قانونية أو طلب حكومي “. وجدير بالذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي نشاهد فيها أجهزتنا تصبح دليلاً في الجرائم.

ووفقا لتقرير صدر في وقت سابق من هذا العام، فقد تم إستخدام Apple Watch أيضًا للتحقيق في جريمة قتل حيث تم إستنادًا إلى البيانات المخزنة داخل الساعة القبض على المجرم. أيضًا قبل عامين، قام مكبر الصوت الذكي Amazon Echo بإلتقاط تسجيلات صوتية خلال عملية قتل.

المصدر.

 

مواضيع: