هواتف محمولة

iPhone XS Max

تريد شركة آبل الإنتقال من الإعتماد على الموردين التايوانيين إلى الإعتماد على الموردين الصينيين لتحسين النفقات، ولكن حتى يحدث ذلك، ستواصل الشركات من الجزيرة الصغيرة تسجيل عائدات مذهلة. هذا هو الحال مع Foxconn والتي تعتبر المورد الرئيسي للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max، فقد سجلت نموًا بنسبة 30 في المئة على مستوى الإيرادات في شهر سبتمبر لتصل إلى 19 مليار دولار أمريكي، مما جعلها تواصل النمو برقم مزدوج على أساس شهري منذ شهر مايو الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء رويترز عن مسؤول بالشركة قوله إن النتيجة التي حققتها الشركة في شهر سبتمبر الماضي هي ثاني أفضل نتيجة في تاريخ شركة Foxconn، حيث رفعت إيرادات الأشهر التسعة الأخيرة وإيرادات الربع الثالث إلى مستويات قياسية. وقال هذا المسؤول أيضًا بأن هذه الإيرادات القوية تأتي بفضل الأداء الشهري القوي لثلاثة خطوط إنتاج، وهي المستهلك والحوسبة والإتصالات، دون توضيح ما تعنيه أي من هذه الكلمات.

يعتبر النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين قضية مهمة بالنسبة لشركة Foxconn منذ أن نقلت خطوط إنتاجها نحو الصين علمًا أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر سوقًا حاسمًا بالنسبة للشركة. أغلقت الأسهم على إنخفاض بنسبة 6.9 في المئة. لن يؤثر هذا التراجع على سوق الهواتف الذكية حيث من المتوقع أن تبلغ إيرادات شركة آبل من 60 إلى 62 مليار دولار أمريكي.

المصدر.