سيارات

elon-musk-tesla

غرمت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مؤخرا الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، السيد Elon Musk والشركة بنحو 20 مليون دولار بسبب التغريدة التي نشرها في شهر أغسطس الماضي. في الواقع، قام السيد Elon Musk في اليوم السابع من شهر أغسطس الماضي بنشر تغريدة يكشف فيها بأنه كان يخطط لتحويل Tesla إلى شركة خاصة من جديد مقابل 420 دولار للسهم الواحد، وأن التمويل اللازم لهذه الصفقة الضخمة قد تم ” تأمينه “. وفي وقت لاحق، بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية بإجراء تحقيق ووجدت أن التغريدة لم يكن لها أساس في الواقع. يقول Elon Musk بأن التغريدة التي نشرها كانت ” تستحق ” ما دفعه من أجلها.

جدير بالذكر أن تلك التغريدة لم تكلفه فقط غرامة مالية، فقد كلفته إجراء تسوية مع الهيئات التنظيمية في الولايات المتحدة تشمل تخليه عن رئاسة مجلس إدارة الشركة. لا يمكنه تولي هذا المنصب مرة أخرى لمدة ثلاث سنوات على الأقل. ومع ذلك، يمكنه أن يبقى الرئيس التنفيذي للشركة.

جاءت تعليقات Elon Msuk الأخيرة خلال محادثة على تويتر حول الإعجابات على تويتر. وقارن نسبة الإعجابات على تويتر و إنستاجرام، ويبدو أنه أشار إلى أن تغريدة ” 420 ” التي كانت تتحدث عن تحويل الشركة إلى شركة خاصة كانت تستحق ما دفعه من أجلها لأنه يبدو أنها حصلت على الكثير من الإعجابات.

ربما ما أثار دهشة العديد من أتباعه أكثر من زعمه بأن الغرامة التي تبلغ قيمتها 20 مليون دولار تستحق العناء هو أنه قام بنشر تغريدة في وقت لاحق قال فيها بأنه سيمتنع عن إستخدام تويتر ” لبضعة أيام “. يستخدم Elon Musk شبكة تويتر بنشاط للتفاعل مع عشاق Tesla وأيضا للتشويق للمنتجات القادمة من الشركة. السبب الذي دفع Elon Musk لتجنب إستخدام تويتر لفترة لا يزال غير معروف حتى الآن.