السلطات البولندية تلقي القبض على إثنين من موظفي Huawei بتهمة التجسس لصالح الحكومة الصينية

- - هواتف محمولة - 570 مشاهدة

Huawei Company

تم إعتقال اثنين من موظفي شركة Huawei في بولندا بسبب مزاعم التجسس لصالح الحكومة الصينية. وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إعتقال أحد موظفي شركة Huawei بسبب نفس المزاعم، فقد تم في أواخر العام 2018 إلقاء القبض على المديرة المالية لشركة Huawei في كندا.

تعتقد وكالة مكافحة التجسس البولندية الآن أن لديها أدلة قوية على إنتهاك موظفي شركة Huawei لقوانين الدولة. وتجدر الإشارة إلى أن أحد الموظفين اللذان تم إعتقالهما هو بولندي في حين يحمل الموظف الآخر الجنسية الصينية. وبالنسبة للموظف الصيني، فهو يشغل منصب مدير المبيعات، في حين كان يعمل الموظف البولندي سابقًا كمسؤول رفيع المستوى في وكالة الأمن الداخلي في بولندا.

وسيبقى كلاهما رهن الإحتجاز خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وقد يواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات. من ناحية أخرى، قالت شركة Huawei أنها على علم بما حدث، ولكنها ترفض التعليق على الوضع في الوقت الراهن.

كانت الشركة تقاتل على عدة جبهات خلال العام الماضي. بدأ الأمر كله عندما توقفت شركات الإتصالات الأمريكية عن بيع الهواتف الذكية التابعة لشركة Huawei، ومنع الحكومة الأمريكية للمسؤولين من استخدام الأجهزة التابعة لهذه الشركة الصينية. بعد ذلك، طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من بقية العالم حظر استخدام معدات Huawei، وهذا بالفعل ما قامت به بعض الدول مثل أستراليا والمملكة المتحدة.

المصدر.

 

مواضيع: