هواتف محمولة

iPhone XR

iPhone XS و iPhone XS Max غاليان للغاية، وآبل تعرف ذلك جيدًا. لماذا نعتقد ذلك؟ ببساطة لأنه وفقا لتقارير منتشرة على الشبكة الإجتماعية Reddit، فيبدو أن شركة آبل تستهدف ملاك هواتف iPhone القديمة برسائل إلكترونية تطلب منهم الترقية إلى iPhone XR والذي يتصادف أن يكون الهاتف الأرخص من بين الهواتف الذكية الثلاثة التي قامت شركة آبل بإصدارها في النصف الثاني من العام الماضي.

كما تعلمون جميعًا على الأرجح، فسعر الهاتف iPhone XS يبدأ من 1000 دولار أمريكي، وهذا ما يعني بأنه يكلف الكثير من المال. ومن ناحية أخرى، فالهاتف iPhone XR ليس رخيصًا على الإطلاق، ولكن سعره البالغ 750 دولار أمريكي يجعله مناسبًا لأولئك الذين تعودوا على شراء هواتف iPhone بسعر مماثل في السنوات الماضية. ومع ذلك، فالهاتف iPhone XR يفرض على العملاء التضحية ببعض الأشياء مثل شاشة OLED لصالح شاشة LCD، والتضحية كذلك بالكاميرا الخلفية المزدوجة والإستعانة بدلاً من ذلك بالبرمجيات لتوفير نفس التأثيرات التي توفرها الكاميرا المزدوجة.

تدعي التقارير أيضًا أنه يتم تخصيص هذه الرسائل الإلكترونية على ما يبدو، فهي تختلف من مستخدم إلى آخر ووفقا للـ iPhone المسجل بإسمه. على سبيل المثال، أفاد بعض ملاك iPhone 6 أنهم تلقوا رسائل إلكترونية حول عرض يتيح لهم لفترة محدودة التخلي عن هواتفهم الحالية للشركة والحصول على خصم بقيمة 200$ عند شراء iPhone XR. كما تتحدث الرسالة الإلكترونية عن مدى سرعة iPhone XR مقارنة مع هواتفهم الحالية.

وقد إقترح بعض المحللين في الأونة الأخيرة أنه ربما يتوجب على شركة آبل تخفيض الأسعار بشكل كبير، ولا سيما تخفيض سعر iPhone XR إذا كانت الشركة تأمل في بيع المزيد من الوحدات، ولكن كما قلنا سابقًا، فسعر 750 دولار أمريكي لا يزال غير مناسب في نظر العديد من الأشخاص الذين سيفضلون دفع 79 دولار أمريكي لإستبدال البطارية لهواتف iPhone الخاصة بهم الحالية لجعلها تبدو وكأنها جديدة.