هواتف محمولة

iPhone XR

غالبًا ما يتم وصف iPhone XR بخيبة الأمل، وسمعنا في العديد من المناسبات كذلك أن شركة آبل قررت تخفيض معدل إنتاج هذا الهاتف. ومع ذلك، فقد تمكن من أن يصبح الطراز الأكثر مبيعًا من بين جميع طرازات iPhone في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2018 في الولايات المتحدة الأمريكية.

خلال الشهر الأول من التوافر، شكل iPhone XR نحو 32 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone، في حين مثل الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max مجتمعين نحو 35 في المئة من إجمالي المبيعات، على الأقل إستنادًا إلى الإحصائيات الصادرة من مؤسسة CIRP المتخصصة في بحوث السوق. ويغطي التقرير الأحدث من هذه الشركة الربع الأخير من العام 2018 بأكمله مع العلم بأن هذا التقرير يظهر نموًا في مبيعات iPhone XR، وإنخفاضًا في مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max، على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية.

مثَّل الهاتف iPhone XR نحو 39 في المئة من إجمالي المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر. إنه الطراز الأكثر شعبية منذ iPhone 7 في العام 2016، في حين إنخفضت حصة iPhone XS و iPhone XS Max إلى 26 في المئة.

خذ بعين الإعتبار أن iPhone XS و iPhone XS Max أصبحا متوفرين في شهر سبتمبر، أي قبل شهر من إطلاق iPhone XR وخارج إطار الربع الرابع من العام 2018. لذلك، لا يشمل هذا التقرير جزء ضخم من مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max. ومن المثير للإهتمام أن نرى مبيعات iPhone XS Max قد تخطت مبيعات iPhone XS بهامش كبير. عادة، تكون مبيعات الطرازات الأصغر أفضل من الطرازات الكبيرة.

إرتفاع شعبية iPhone XR ليس الخبر السار الوحيد لشركة آبل، فقد إرتفع متوسط سعر بيع هواتف الآيفون أيضًا إلى 800 دولار أمريكي في الربع الأخير من العام الماضي. السبب هو أن قلة من العملاء هم الذين كانوا راضين عن الذاكرة الأساسية في هواتف iPhone الجديدة وقاموا بالدفع من أجل الترقية. وهذا يعني دفع 50$ إضافية في حالة iPhone XR، و150$ إضافية في حالة iPhone XS و iPhone XS Max لترقية الذاكرة الداخلية.