هواتف محمولة

3

قامت شركة سامسونج بإرسال بيان صحفي تعلن فيه عن عزمها تحسين عملية تغليف منتجاتها بمواد صديقة للبيئة. وبالتالي، بدءًا من النصف الأول من هذا العام، ستحصل جميع الهواتف والأجهزة اللوحية والأجهزة المنزلية على عبوات جديدة، بما في ذلك الصواني والأكياس الجديدة التي تحتوي على ملحقات مصنوعة من مواد صديقة للبيئة.

التغيير المهم الآخر هو تصميم شواحن الهواتف الذكية التي لن تكون لامعة بعد الآن، وبالتالي القضاء على الحاجة إلى إستخدام الأغشية الشفافة المصنوعة من البلاستيك غير القابل لإعادة التدوير. ووفقا للسيد Gyeong-bin Jeon، والذي يشغل منصب رئيس مركز رضا العملاء في شركة سامسونج، فقد قررت الشركة أن تصبح صديقة أكثر للبيئة، وستلتزم بذلك بالكامل، حتى لو كان ذلك يعني زيادة في التكلفة.

في حين ستتخلص شركة سامسونج من الواقيات البلاستيكية من هواتفها الذكية، فسوف يتم إستبدالها في منتجات أخرى بالبلاستيك الحيوي من النشا أو قصب السكر، وكلاهما من المواد القابلة للتحلل الحيوي. وتهدف الشركة للإنتقال نحو المواد الصديقة التي تتألف من الألياف والمصادق عليها من قبل المنظمات البيئية العالمية بحلول العام 2020. وبحلول العام 2030، تأمل شركة سامسونج في إستخدام 500 آلف طن من المواد البلاستيكية المعاد تدويرها وجمع 7.5 مليون طن من المنتجات المهملة.

المصدر.