آبل كانت تستكشف فكرة جعل أحزمة الأمان في سيارتها الذاتية القيادة أكثر ذكاءً

- - سيارات - 134 مشاهدة

Tesla model-s-interior-with-next-generation-leather-seats

عادة ما يكون الأشخاص الذين يجلسون في مقدمة السيارة هم الأشخاص الذين يتحكمون في نظام المعلومات والترفيه في السيارة. ومع ذلك، يبدو أن شركة آبل كانت تستكشف فكرة السماح للركاب في الخلف بالتحكم في النظام أيضًا، على الأقل وفقًا لبراءة اختراع تتحدث عن مشاركة نظام حزام الأمان الذكي.

ووفقًا لبراءة الاختراع التي تم اكتشافها مؤخرًا، فهي تصف ما تطلق عليه آبل ” تقييد الأمان الإضافي “. أساسًا، قد يشهد النظام إستخدام شركة آبل للمزيد من المستشعرات أو المكونات في حزام الأمان لجعله أكثر ذكاءً وأكثر فاعلية من مجرد حماية الركاب.

على سبيل المثال، تحدثت براءة الاختراع حول كيفية تضمين مكبرات الصوت في حزام الأمان والتي تسمح بتوصيل الصوت إلى الراكب المعني. ويمكن أيضًا أن يشتمل على ميكروفونات تسمح للراكب بالتواصل بشكل أفضل مع السائق، أو إجراء مكالمة هاتفية دون الحاجة إلى الصراخ على الميكروفون المدمج في السيارة.

إنها فكرة مثيرة للإهتمام، ولكن نظرًا لأنها مجرد براءة إختراع، فسوف يتعين علينا الإنتظار لمعرفة ما إذا كانت سوف تتحقق على أرض الواقع أم لا. في الواقع، هناك احتمال أن لا ترى خطط شركة آبل لإنشاء السيارة الذاتية القيادة الخاصة بها ضوء النهار مرة أخرى، فقد أكدت الشركة تسريحها للعمال الذين كانوا يعملون على هذا المشروع وتوزيع ما تبقى من المهندسين على الأقسام الأخرى في الشركة.

المصدر.

مواضيع: