محاكم

Google Company

فرضت المفوضية الأوروبية غرامة قدرها 1.49 مليار يورو على شركة جوجل بسبب إساءة استخدام موقعها المهيمن في سوق الإعلانات على شبكة الإنترنت. وفقًا للسيدة Margrethe Vestager، والتي تقود هيئة مكافحة الاحتكار في الإتحاد الأوروبي، فقد قالت أن جوجل إستخدمت بنودًا تقييدية مع الشركاء ” لتوطيد هيمنتها “. وذكر البيان الصحفي الرسمي أن شركة جوجل منعت على عملاء AdSense for Search إستخدام إعلانات من المنافسين على موقعها على الإنترنت.

AdSense for Search هو في الأساس مربع البحث Google Search على موقع العميل. عندما يستخدمه الزوار، تفصل جوجل العمولة عن إيرادات الإعلانات. في البداية، منعت الشركة الشركاء من إستخدام أي محركاث بحث أخرى، ولكن في العام 2009 قامت بإجراء بعض التغييرات على الشروط وسمحت بإدراج المنافسين طالما كانت جوجل تملك النصيب الأكبر. وفي العام 2016، قامت شركة جوجل في نهاية المطاف بإزالة جميع الشروط.

القيمة الإجمالية للغرامة هي 1494459000 يورو، وهو ما يمثل 1.29 في المئة من إيرادات الشركة في العام 2018. هذه هي الغرامة الثالثة التي تحصل عليها شركة جوجل من المفوضية الأوروبية بعد الغرامة التي بلغت 2.42 مليار يورو في العام 2017 بسبب سوء تقديرها لمركزها المهيمن في Google Shopping، وبعد الغرامة التي بلغت 4.3 مليار دولار في صيف العام 2018 لإجبار الشركات المصنعة على إستخدام المتصفح Google Chrome من أجل الوصول إلى متجر Google Play Store. الغرامة الأخيرة منخفضة نسبيًا بسبب تعاون الشركة في السنوات القليلة الماضية لإصلاح منصة Google AdSense الخاصة بها.

وفي الوقت نفسه، قامت شركة جوجل بنشر بيان صحفي على مدونتها، أعلنت فيه أن الملاك الحاليين والجدد لأجهزة الأندرويد في جميع أنحاء أوروبا سيكون لديهم خيار تحديد المتصفح وتطبيقات البحث التي يريدون إستخدامها. أصبح هذا ممكنًا الآن بعد إنشاء تراخيص منفصلة جديدة لمتجرها ومتصفحها ومحرك البحث الخاص بها، ويرجع الفضل في ذلك إلى المفوضية الأوروبية وقوانين مكافحة الإحتكار.