حواسيب محمولة

MacBook Pro 2018

رأينا العديد من التقارير التي تتحدث عن المشاكل في الجيل الثالث من لوحة المفاتيح Butterfly المستخدمة في حواسيب MacBook الجديدة. شركة آبل لم تعترف بأن هناك حقًا مشكلة تحتاج إلى أن يتم إصلاحها، على الأقل حتى اليوم بعد نشر عمود مضطرب إذا جاز التعبير في صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، مما دفع شركة آبل في نهاية المطاف للإعتذار للعملاء بشأن هذه المشكلة.

كما تعلمون على الأرجح، فقد قررت شركة آبل الإنتقال للإعتماد على تصميم Butterfly في لوحة المفاتيح الخاصة بحواسيب MacBook المحمولة الخاصة بها في العام 2015 مع نسخة 12 إنش من MacBook. الإعتماد على لوحة المفاتيح المعاد تصميمها هذه كان موضع تساؤل أكثر من مرة. كانت هناك شكاوى لا حصر لها من المستخدمين الذين عانوا من بعض المشاكل مع تصميم لوحة المفاتيح الجديدة.

لم تعترف شركة آبل بالأمر ولكنها قامت بإجراء بعض التغييرات على التصميم من خلال إضافة غشاء مطاطي إلى الجيل الثالث من لوحة مفاتيح Butterfly. قيل أنه تم إستخدام هذا الغشاء المطاطي لإبقاء الغبار والجزيئات الأخرى في الخارج وهي العناصر التي جعلت لوحة مفاتيح غير صالحة للاستعمال تماما على الطرازات السابقة.

قامت شركة آبل بإطلاق برنامج لإصلاح لجميع طرازات MacBook التي تستخدم لوحات المفاتيح التي تعتمد على تصميم الفراشة. قادت جوانا ستيرن من صحيفة وول ستريت جورنال الجهود من خلال كتابة العمود دون الحرفين E و R لتسليط الضوء على الإزعاج الذي تسببه هذه المشكلة للمستخدمين.

أخبر متحدث رسمي بإسم شركة آبل الصحفية جوانا ستيرن ” نحن ندرك أن هناك عددًا صغيرًا من المستخدمين الذين يواجهون مشاكل مع الجيل الثالث من لوحة المفاتيح Butterfly، ونحن آسفون على ذلك “، وأضاف : ” الغالبية العظمى من ملاك حواسيب MacBook يحصلون على تجربة إيجابية مع لوحة المفاتيح الجديدة “. ومع ذلك، يبقى أن نرى ما إذا قامت شركة آبل بإجراء تغييرات مهمة على مستوى التصميم للتخلص من هذه المشكلة إلى الأبد أم لا.